العدد 3872
الأربعاء 22 مايو 2019
إيران... المشكلة والحل (2)
الأربعاء 22 مايو 2019

فإذا حققت إيران كل الاستحقاقات التي ذكرناها سابقا بات ملزما وواجبا عليها الاعتذار عن كل المآسي والضيقات والآلام التي سببتها للدول العربية القريبة منها والبعيدة وللعالم أجمع حتى فنزويلا منذ قيام الثورة في عام 1979 وحتى الآن. عندها يمكن للحكومة أن تستثمر المليارات التي تنفقها هباء على تصدير أفكار سياسية وآيديولوجية لن يقبلها العرب ولن يباركها العالم المتحضر وذلك في نهضة ورخاء الشعب الإيراني.

على أصحاب القرار في الجمهورية الإسلامية في طهران أن يعلموا أن القمع الذي يفرض على الشعب باستمرار يشبه تماما الضغط على جسم كبير حتى يتحول إلى ذرة صغيرة، وهنا مكمن الخطر لأن الذرة عندما تنفجر يخرج من داخلها عملاق كبير من الممكن أن يدمر البلاد من الداخل ويحولها إلى دويلات عرقية متناحرة للأكراد والسنة في الأهواز وغيرها... ولعلكم لا تنسون النظرية الشيوعية الشمولية وكيف انهارت بفعل إرادة ذاتية هزت الاتحاد السوفيتي سابقا وزلزلت أركانه وأعادته مرة أخرة إلى خمس عشرة دولة مستقلة.

أما إذا رفضت الجمهورية الإسلامية في طهران هذه المطالب الستة التي نعتقد أنها مشروعة والتي ستعود مكاسبها على الشعب الإيراني أولاً، وتمسكت بأجندتها المعلنة والخفية فعليها ألا تلوم إلا نفسها وأن تتحمل العواقب المريعة المريرة التي ربما سوف تعيدها إلى حالات الانهيار التام، خصوصا أن هناك من التقارير المحلية والدولية والتي تثبت بالدليل والبرهان هشاشة النظام الإداري والاجتماعي للجمهورية الإسلامية الإيرانية والذي سيكون أهم حافز في التسريع بانهيار الدولة إذا ما قامت ضدها حرب ضروس ندعو الله ألا تحدث.

دعونا نتذكر قول الحكيم “إن الحق يحتاج إلى اثنين من الرجال الأول ينطق به والثاني يفهمه”.”إيلاف”.

التعليقات
captcha

2019 © جميع الحقوق محفوظة, صحيفة البلاد الإلكترونية