العدد 3881
الجمعة 31 مايو 2019
المجالس الرمضانية
الجمعة 31 مايو 2019

مثلجة للصدر مشاهدة شعب البحرين بمختلف أطيافه ومكوناته يتواجد بشكل كثيفٍ وفعّال في أفضل مواقع التواصل الاجتماعي في هذا الشهر الفضيل وهي المجالس الرمضانية؛ التي تعتبر من أهم منصات التواصل الحية والمباشرة بين أفراد المجتمع، والتزاور في شهر رمضان عادة متأصلة في المجتمع البحريني ولم يطرأ عليها تغيير على مدى زمن طويل، بل أصبح الكثيرون ينتظرون هذه المجالس بفارغ الصبر للالتقاء بالمسؤولين ورجال الأعمال والوجهاء من خلال حضور مجالسهم الأسبوعية المفتوحة، حتى أصبحت هذه المجالس ظاهرة اجتماعية إيجابية سادت مختلف مناطق المملكة، وأعطتها صبغة خاصة كونها تستقطب جميع شرائح المجتمع على اختلاف مكوناتهم المذهبية والثقافية والطبقية.

فالمجالس تعتبر رافداً تربوياً ودينياً وأخلاقياً يغذي المجتمع بالقيم الإنسانية الأصيلة والثوابت العميقة، كما تساهم في تعزيز اللحمة الوطنية بين المواطنين، وتوطد العلاقات الاجتماعية وتقوي روح التواصل والثقة بين أفراد المجتمع، إضافة إلى أن هذه المجالس تفتح بين جدرانها نوافذ للتحاور والنقاش في العديد من القضايا التي تهم الوطن والمواطن في مختلف المجالات الدينية والاجتماعية والسياسية والاقتصادية خصوصاً في مجالس المسؤولين والنواب حيث يتم الحديث عن موضوعات تهم الشارع تطلق فيها التصاريح التي تكون تحت أعين الصحافة التي تخصص صفحات لمتابعة أهم الموضوعات التي يتناولها رواد هذه المجالس، علاوة على ذلك فإن وجودها بات يشكل متنفساً للأفراد للتعبير عما تجول به خواطرهم.

واكتسبت هذه المجالس أهميتها من اهتمام القيادة الرشيدة بالمجالس المفتوحة في شهر الخير، وهنا لابد أن نشيد بالزيارات التي يقوم بها سمو ولي العهد والتي أكد من خلالها دور المجالس في تعزيز الوحدة الوطنية، وتوثيق العلاقات الاجتماعية، وترسيخ الأخلاقيات والقيم الأصيلة في المجتمع.

التعليقات
captcha

2019 © جميع الحقوق محفوظة, صحيفة البلاد الإلكترونية