العدد 3883
الأحد 02 يونيو 2019
360 درجة أيمن همام
الحافز المعنوي الأهم
الأحد 02 يونيو 2019

مع قرب حلول عيد الفطر المبارك، أعاده الله على الأمة الإسلامية باليمن والبركات، بدأ معظم الناس التحضير لهذه المناسبة السعيدة والتخطيط لما سيفعلونه في الإجازة الرسمية، التي قد تمتد من بعد غد الثلاثاء إلى السبت المقبل، إذ يحرص المسلمون على استثمار هذه المناسبة المباركة في قضاء أوقات أطول مع الأهل ووصل الأرحام وتبادل التهاني مع الأقارب والأصدقاء.

ولكي يتمكن معظمنا من الاحتفال بالعيد وممارسة هذه العادات الأصيلة، يضطر البعض إلى مواصلة العمل طوال العطلة الرسمية، وهناك من يؤدي أدوارا خلف الكواليس لا يمكن الاستغناء عنها حتى يشعر الآخرون ببهجة العيد ويمارسون حياتهم بشكل طبيعي.

لا توجد عبارات شكر وتقدير تفي حق كل من يحضر على رأس عمله أثناء الإجازة الرسمية، وعلى رأسهم رجال الدفاع والأمن، والأطباء والممرضون والمسعفون، وجميع العاملين في المرافق العامة، وزملاء المهنة في الصحافة والإعلام، وكل من اضطرته طبيعة أو ظروف مهنته إلى مغادرة بيته في هذه المناسبة والذهاب إلى عمله ليؤديه بكل أمانة وإخلاص، وكأنه  شمعة تحترق من أجل راحة وهناء الآخرين.

في مثل هذه المناسبات لا ينبغي ترك هؤلاء الأبطال يعملون في صمت وكأنهم جنود مجهولون لا تلقى تضحياتهم التقدير المناسب، بل يجب تشجيعهم وتحفيزهم ماديا ومعنويا لمواصلة الخدمات الجليلة التي يقدمونها للمجتمع بمعنويات مرتفعة، وربما يكون وجود رئيس فريق العمل إلى جانب زملائه الحافز المعنوي الأهم بالنسبة لهم، إذ يشعرهم ذلك بأنهم ليسوا بمفردهم وأن هناك من يساندهم ويعترف بجهودهم ويهنئهم على تفانيهم قبل أن يهنئهم بهذه المناسبة السعيدة. وكل عام وأنتم بخير.

التعليقات
captcha

2019 © جميع الحقوق محفوظة, صحيفة البلاد الإلكترونية