العدد 3885
الثلاثاء 04 يونيو 2019
جهود‭ ‬مقدرة‭ ‬للتربية‭ ‬والإسكان
الثلاثاء 04 يونيو 2019

أوجزت النتائج المشرّفة التي خرج بها أبناؤنا وبناتنا الطلبة في المراحل الثانوية العامة والإعدادية، قصص النجاحات التي تحققت بفضل من الله عزّ وجلّ، ثم بالجهود التكافلية والتكاملية ما بين البيت والمدرسة التي ميّزت الطالب البحريني، ووضعته بمكانته المستحقة والمقدرة.

وما بين الفرحة بالنتائج المثلجة للصدور، واستقبال الصحف للمتفوقين، ونشرها لصورهم، ولأحلامهم، ولتطلعاتهم المستقبلية، نشير بيد الشكر والامتنان لجهود وزارة التربية والتعليم على رأسها الدكتور ماجد بن علي النعيمي، والذي نجح بترجمة رؤى الحكومة الرشيدة في التطوير والدفع بحراك العملية التعليمية والتربوية، بالرغم من التحديات الجمة والعسيرة التي تواجهها.

في المقابل، تأخذ وتيرة بناء المشاريع الإسكانية في شتى محافظات المملكة، منحنى متوازنًا ومتطورًا، يواكبه شفافية واضحة في الإعلان عنها، وفي توزيع وحداتها على المنتفعين، بجهد مقدّر لوزيرها المهندس باسم بن يعقوب الحمر، ووكيل الوزارة الشيخ عبدالله بن أحمد آل خليفة والفريق التابع لهما.

هذا التصاعد الإيجابي، في بناء المساكن الباعثة للأمل، وفي استملاك الأراضي، وبناء المشاريع المتجددة، وفتح الأبواب للقاء المواطنين، والإنصات لهم، يقدّم مثالاً يحتذى به لوزارة الإسكان، كوزارة خدمية ناجحة، تجتهد فرق العمل بها لأن تعمل، أكثر من أن تتحدّث.

ولم تحل الظروف المالية للدولة، لأن تكون سدًّا أو حاجزًا منيعًا أمام هاتين الوزارتين الخدميتين الأكبر والأثقل همًّا ومسئولية عن أداء واجبهما، بل على العكس استمرت قياداتهما وفرق العمل بهما على وضع كافة البدائل، والخطط الاستراتيجية المتجددة، والمرنة، للخروج بأفضل النتائج، وهو ما تحقق بالفعل، فشكرًا جزيلاً لكل من يحقق هذه البطولات والنجاحات.

التعليقات
captcha

2019 © جميع الحقوق محفوظة, صحيفة البلاد الإلكترونية