العدد 3887
الخميس 06 يونيو 2019
الشعب يريد الانتقام من نظام الملالي
الخميس 06 يونيو 2019

كيف تكون مشاعر شعب من نظام يقوم بمختلف أنواع الممارسات القمعية ضده وكل همه تحقيق أهدافه وغاياته وتنفيذ مخططاته، هل يمكن لهكذا شعب أن يشعر بأية عاطفة إيجابية حيال هكذا نظام دموي كان منذ تأسيسه عبارة عن مصيبة كبيرة نزلت على رأس هذا الشعب. قادة النظام الإيراني عندما يعترفون بأن الشعب الإيراني ناقم على النظام وغير راض عنه على الإطلاق بل حتى ان بعضهم يؤكدون أن الشعب يريد الانتقام من هذا النظام كونه قام بارتكاب جرائم ومجازر وانتهاكات كبيرة بحقه لا يمكن أن تغفر أبدا خصوصا أن سياساته المعادية لمصالح الشعب الإيراني تسببت بإلحاق أضرار فادحة جدا بالأجيال القادمة، حيث لا يمكن أبدا أن تعوض، هذه الاعترافات المستمرة لا تأتي كون هذا النظام ديمقراطيا أو لأن مسؤوليه أصحاب ضمائر ومبادئ وقيم، بل لأنهم مضطرون لذلك كون الشعب في حالة قريبة من الانفجار بوجه النظام، إذ إن الاحتجاجات مستمرة في مختلف مدن إيران كما أن نشاطات معاقل الانتفاضة لأنصار مجاهدي خلق متواصلة هي الأخرى حيث إن الأنباء والتقارير الخاصة بالعمليات التي تقوم بها هذه المعاقل صارت تلفت ليس أنظار الشعب الإيراني فقط بل حتى وسائل الإعلام الاقليمية والدولية.

الأوضاع البائسة التي يواجهها نظام الملالي ولاسيما حالة الصراع والانقسامات الدائرة بين جناحي النظام وتبادل الاتهامات وسعي كل جناح لتبرئة نفسه من الأسباب التي أدت بالشعب والبلاد إلى هذه الأوضاع بالغة السلبية، ترجمة للأزمة الخانقة التي يعاني منها النظام والتي لا يبدو أن هناك أي أمل أو احتمال لنجاته وخلاصه منها، غير أن ذلك لا يخدع الشعب الإيراني، حتى أن المراقبين والمحللين السياسيين المختصين بالشأن الإيراني يرون فيها عجزا صريحا وواضحا للنظام ودليلا على أنه دخل المرحلة التي تسبق الانهيار الكامل.

هذا النظام الذي لم يرأف بمعارضيه أوصل الشعب إلى قناعة تامة بأنه نظام معاد لكل ما هو إنساني، وإن آخر ما يفكر فيه هو الشعب الإيراني ومسيرة 40 عاما أكدت وأثبتت استحالة الاستمرار بالحياة في ظل هذا النظام. “الحوار”.

الأوضاع البائسة التي يواجهها نظام الملالي ولاسيما حالة الصراع والانقسامات الدائرة بين جناحي النظام وتبادل الاتهامات وسعي كل جناح لتبرئة نفسه من الأسباب التي أدت بالشعب والبلاد إلى هذه الأوضاع بالغة السلبية

التعليقات
captcha

2019 © جميع الحقوق محفوظة, صحيفة البلاد الإلكترونية