العدد 3890
الأحد 09 يونيو 2019
البحرين وتايلند... علاقة متميزة وفريدة
الأحد 09 يونيو 2019

لقد تجاوزت العلاقات البحرينية التايلندية شكل العلاقات العادية بين الدول والأصدقاء، حيث أصبحت مثلا يحتذى به في الترابط والتكامل على جميع المستويات، وذلك انعكاسا للرغبة في تحقيق المزيد من النجاحات للبلدين الصديقين والبناء والتعمير والولوج إلى المستقبل، وكل ذلك بفضل سيدي صاحب السمو الملكي الأمير خليفة بن سلمان آل خليفة رئيس الوزراء الموقر حفظه الله ورعاه الذي رسم سياسة المملكة الخارجية وفق أسس ومبادئ راسخة تقوم على تعزيز التنمية والسلام ومد جسور المودة والصداقة والتعاون مع الأشقاء والأصدقاء.

وخلال استقبال سموه أيده الله في مقر إقامته بمملكة تايلند وزير خارجية تايلند معالي دون برامودويناي (نوه الوزير بتوجهات سيدي سمو رئيس الوزراء أيده الله الموفقة نحو تعزيز التقارب البحريني الآسيوي والخليجي الآسيوي بما ينعكس إيجابا على مستقبل الجانبين التنموي والاقتصادي، كما أعرب عن تقدير بلاده لكل ما يقوم به صاحب السمو الملكي رئيس الوزراء من جهود من أجل توطيد العلاقات البحرينية التايلندية، مشيدا بإسهام سموه الكبير في تأسيس نموذج للصداقة القوية تمثله علاقات البلدين الوثيقة).

لقد وضع سيدي سمو رئيس الوزراء حفظه الله ورعاه حزمة من المبادئ والقواعد التي تنمي علاقات مملكة البحرين مع مختلف الدول الشقيقة والصديقة بما يخدم الشعوب، وعلاقة البحرين مع تايلند علاقة متميزة وفريدة قائمة على أسس ثابتة، وشمل التعاون بين المملكتين كل الجوانب الاقتصادية والثقافية والسياحية وغيرها، وتشهد العلاقات التاريخية بين البحرين وتايلند المزيد من التطور والنماء.

إن مملكة تايلند تعتبر اليوم طرفا أساسيا في “قوة الاقتصاد العالمي” وتسير البنية الأساسية في تايلاند على قدم المساواة مع المعايير الدولية، وتتمتع بأساسيات اقتصادية قوية وبنية أساسية ممتدة وموقع مركزي استراتيجي، ونوه سيدي سمو رئيس الوزراء خلال هذا اللقاء بالدور الكبير لمملكة تايلند كعضو فاعل في رابطة دول الآسيان التي تحظى بثقل سياسي واقتصادي كبير آسيويا وعالميا.

لقد أصبح موقع البحرين وتايلند على الخريطة الاستراتيجية العالمية فريدا من نوعه وصانعا للإنجازات بما يحقق كل ما فيه خير البلدين ومصلحة الشعبين الصديقين.

التعليقات
captcha

2019 © جميع الحقوق محفوظة, صحيفة البلاد الإلكترونية