العدد 3895
الجمعة 14 يونيو 2019
كرة الحالة خطاها السوء
الخميس 13 يونيو 2019

كما يقول المثل العامي (خطاك السوء) فإن كرة الفريق الأول في نادي الحالة قد خطاها السوء من الهبوط من دوري سمو الشيخ ناصر بن حمد آل خليفة الممتاز لكرة القدم إلى دوري الدرجة الثانية في الموسم القادم لكن رجال الفريق الأول الذين يتقمصون باللون البرتقالي الأصيل والتاريخي دافعوا عن الشعار بقلب رجل واحد وبالعمل الجماعي المتزن والتضحيات والعرق والإبقاء على الفريق بين الأندية الممتازة.

لكن على مجلس إدارة النادي القادم أن لا يترك الكرة تسير على الوحل وتتخبط لأن الاستقرار على الجهاز الفني والإداري يحتاج إلى لجنة كروية من أبناء النادي تضم خبراء الكرة واللاعبين السابقين وأن تمنحهم إدارة النادي الحرية في التخطيط وتعتمد قراراتهم وتنفذها بالحرف الواحد، كما على هذه اللجنة أن لا تضغط على الإدارة وتطلب المستحيل بل كل ما هو معقول ومناسب ويتفق مع الإمكانات المادية التي يمتلكها النادي والسير على المنهج العلمي في التدريب واختيار أفضل اللاعبين والاعتماد على البنى التحتية والبحث المستمر عن المواهب في مدارس الحالة هو الحل المناسب لعلاج كل ما يحدث من قصور في الفريق الأول.

إضافة إلى ضرورة الاهتمام بالقاعدة الكروية وعدم اعتماد ظاهرة الترقيع الوقتية والعلاج السطحي لكل المشاكل.

إن تاريخ الكرة في منطقة الحالة له الكثير من المقومات الأساسية وليس هو ابن اليوم أو اللحظة وكل من يعرف الحالة يدرك القيمة التاريخية والأجيال الكروية التي تعاقبت على الفريق الأول، وعلينا أن نستثمر هؤلاء ونستدرجهم بالعمل والسؤال ونستمع إلى توجيهاتهم وكل ذلك سيجعل من كرة نادي الحالة لا تكرّر المنافسة على الهبوط بل سوف تذهب إلى المنافسة على البطولات الغائبة عن الفريق الأول منذ مواسم طويلة.

التعليقات
captcha

2019 © جميع الحقوق محفوظة, صحيفة البلاد الإلكترونية