العدد 3899
الثلاثاء 18 يونيو 2019
وزير الخارجية يؤكد مواقف البحرين في مؤتمر “سيكا”
الإثنين 17 يونيو 2019

جاءت كلمة معالي وزير الخارجية الشيخ خالد بن أحمد بن محمد آل خليفة أمام مؤتمر التفاعل وإجراءات بناء الثقة في آسيا “سيكا” في العاصمة الطاجيكية دوشنبه يوم 15 يونيو الجاري لتؤكد مواقف مملكة البحرين الثابتة حيال مختلف القضايا والتحديات وجملة المخاطر التي تواجه المنطقة الآسيوية، فهذه المواقف كانت ولا تزال، موضع اهتمام دولي على الخارطة العالمية وهي التي ميزت مكانة البحرين على تلك الخارطة.

مشاركة معالي وزير الخارجية نيابة عن جلالة الملك المفدى في هذا المؤتمر، وهي النسخة الخامسة منه، أكد فيها من خلال كلمته على الدور المهم الذي تلعبه “سيكا” لمناقشة العديد من الملفات التي تواجه قارة آسيا، وفي الوقت ذاته، شملت الكلمة رؤية البحرين لتوفير بيئة آمنة وتحقيق السلام كمسئولية جماعية تتطلب الرؤى المشتركة والتفاهم، وأبرز فيها عدة محاور منها:

* الاستناد إلى مبادئ احترام السيادة وعدم التدخل في الشؤون الداخلية للدول، بما في ذلك دعم الميليشيات وكيانات خارج إطار الدولة لزعزعة استقرار الدول الشقيقة مثل الجمهورية اليمنية والجمهورية العربية السورية والجمهورية اللبنانية وجمهورية العراق واحتلال الأراضي والجزر في المنطقة كما في حالة دولة فلسطين الشقيقة وجزر طنب الكبرى وطنب الصغرى وأبو موسى التابعة لدولة الإمارات العربية المتحدة الشقيقة.

* تحقيق التعاون والتنسيق الفعال في معالجة القضايا التي تقوض التعايش السلمي والرفاهية للشعوب ومكافحة التطرف والإرهاب.

* ضرورة تحمل المجتمع الدولي لمسؤولياته في ضمان سلامة وحماية الملاحة البحرية وتدفق إمدادات الطاقة في هذه المنطقة الحيوية والمهمة للاقتصاد العالمي وللأمن والسلم الدوليين، وضرورة التزام الدول الأعضاء بالحفاظ على أمن وسلامة الممرات البحرية ونقل الطاقة في المنطقة والعالم.

* تجديد موقف مملكة البحرين الثابت للقضية الفلسطينية والداعم لتطلعات الشعب الفلسطيني الشقيق وحقوقه المشروعة في إقامة دولته المستقلة على حدود الرابع من يونيو 1967 وعاصمتها القدس الشرقية على أساس حل الدولتين ووفقًا لمبادرة السلام العربية وقرارات الشرعية الدولية ذات الصلة.

إن فكرة تنظيم مؤتمر التفاعل وإجراءات بناء الثقة في آسيا (سيكا) جاءت بمبادرة طرحها ولأول مرة الرئيس الأول لقازاقستان نور سلطان نزارباييف في 5 أكتوبر عام 1992 خلال الدورة ال47 للجمعية العامة للأمم المتحدة، وبدأت سيكا نشاطها رسميًا في مارس عام 1993، وهذا المؤتمر بمثابة منتدى للحوار والتشاور بشأن قضايا الأمن الإقليمي في آسيا، وهدفها الرئيسي هو تعزيز التعاون من خلال إجراءات بناء الثقة متعددة الأطراف من أجل الحفاظ على السلام والأمن والاستقرار في آسيا، ولاشك في أن دور مملكة البحرين حاضر دائمًا في هذا المسار.

التعليقات
captcha

2020 © جميع الحقوق محفوظة, صحيفة البلاد الإلكترونية