العدد 3908
الخميس 27 يونيو 2019
ما وراء الحقيقة د. طارق آل شيخان
الشعوبيون‭ ‬الجدد‭... ‬أقذر‭ ‬مهنة‭ ‬بالتاريخ
الخميس 27 يونيو 2019

الإخوان المسلمون يجمعهم كلهم من مفتيهم الكبير الذي أصيب بصدمة أفقدته الوعي عندما فاز مرشح المعارضة بالمقعد، مرورا بالفرقة التي تضم زعماء الأحزاب المنتشرة بالعالم العربي، وانتهاء بالصبيان الذين يجلبون الكرات إذا خرجت من الملعب، وهم الصف الثاني والثالث من الإخوان، نقول يجمعهم شيء واحد هو أنهم يعملون بأقذر مهنة بالتاريخ. فإدخال الغريب الأرض العربية الإسلامية، وتسليم أهلها وتاريخها وهويتها وخيراتها لسلطان الشواذ عبر مؤامرة الربيع العربي، تعتبر أقذر مهنة بالتاريخ، وشتم العرب وهويتهم العربية واتهامها بالجاهلية، مقابل الإشادة بالخميني وثورته الفارسية الشعوبية، والتقديس للمنافق والفرعون الطوراني وأحلامه الشعوبية بإعادة احتلال الأمة العربية المسلمة، أقذر مهنة بالتاريخ، والتباكي على حفلات العائلات والأطفال بالسعودية واعتبارها من الكبائر، مقابل السكوت القذر من قبل الإخوان وبقية زعماء الفتاوى الإخونجية، عن توجيه كلمة حق ضد المنافق والفرعون الطوراني وسماحه ودفاعه عن حرية الشذوذ الجنسي وبيوت الهوى، في مهد ما يسمونه موطن الخلافة الإسلامية، تعتبر أقذر مهنة بالتاريخ، وسب وشتم مصر والأردن اللتين حاربتا إسرائيل وقدمتا الشهداء الواحد تلو الآخر، مقابل السكوت المخزي والقذر عن المنافق والفرعون الطوراني وعلاقاته العسكرية والسياسية والتجارية، ومنها الـ (11) رحلة يوميا إلى تل أبيب والتبادل التجاري المزدهر بين البلدين، وإعفاء السواح الإسرائيليين من التأشيرة، في الوقت الذي لم يقدم هذا الطوراني ولا أجداده أي شهيد فداء لفلسطين، تعتبر أيضا أقذر مهنة بالتاريخ. وفتح الأسواق للبضائع والمنتجات التركية، من قبل الفائزين بالانتخابات، مقابل تضرر المواطنين من هذه المنتجات وخسارة الشركات المحلية وإغلاقها وقطع أرزاق الحرفيين وانتشار البطالة بسبب ذلك الأمر، تعتبر فعلا أقذر مهنة بالتاريخ.

إنها فعلا أقذر مهنة بالتاريخ أن تكون من الإخوان المسلمين، فحينما تكون من هذا التنظيم الشاذ، فأنت مطالب بتنفيذ كل تلك الأمور وأكثر. ولا يهم أبدا أن لا تكون قياديا منهم، فمجرد إيمانك ودعمك هذا الفكر، فأنت مطالب بتحقيق تلك الأمور إعلاميا وفكريا بل حتى بالمجالس و”القهاوي”، من خلال دفاعك شفهيا بقوة عن تلك الأمور التي ذكرناها أعلاه. حقا... إنها أقذر مهنة بالتاريخ في نظرنا نحن العرب المسلمون أن توالي الشعوبيين وتكون عبدا ذليلا لهم، والحمد لله أنه جعلنا عربا مسلمين لنا عزة وكبرياء وأبعدنا عن أن نكون من الإخوان. وللحديث بقية.

التعليقات
captcha

2019 © جميع الحقوق محفوظة, صحيفة البلاد الإلكترونية