العدد 3916
الجمعة 05 يوليو 2019
شكرًا للعميد فواز الحسن
الجمعة 05 يوليو 2019

قبل أيام، كتبت مقالا موسعا أشرت فيه لآفة التسول، ومضارها، وتصاعد وتيرتها في المجتمع، خصوصا من الوافدين والأجانب، والذي أضحى البعض منهم يمتهنها كأداة رخيصة لسرقة أموال الناس تحت ذريعة الحاجة.

وفي سياق المقال، أشرت لإحصاءات جديدة نشرت بالصحافة المحلية، على لسان مدير أمن محافظة المحرق العميد فواز الحسن، عن ضبط المديرية لثمانية عشر حالة تسول منذ بداية العام، في حين أن الصحيح هو بأنها بشهر رمضان الماضي فقط.

عرفت ذلك منه شخصيا، بدعوة كريمة زرته بها في مكتبه بالمديرية، حيث أشار لي بهدوء ودماثة خلق عن الإحصاءات الدقيقة والشاملة التي تخص الضبطيات الخاصة بالمتسولين، والحالات الخاصة بها، والتي تشمل 49 بلاغا منذ 1 يناير 2019 وحتى 4 يوليو 2019 منها 45 حالة تم القبض على مرتكبيها.

أكثر من ساعة ونصف الساعة تبادلت بها أطراف الحديث مع العميد الحسن عن جهود المديرية في الضبطيات المختلفة، وفي الآليات المتجددة  لحماية أملاك الناس، وأملاك الدولة العامة.

وأيضا، الإستراتيجيات المنتهجة مع شرطة المجتمع في خدمة أهالي المحرق جميعا، عبر خدمات أمنية متواصلة ودائمة وسريعة، رجالها هم بأعلى درجات التأهب والفاعلية والنشاط.

هذه الرؤى الجميلة، التي تقدم للبحرين مساعي رجال الأمن الحثيثة، في الليل والنهار، قرأتها عن قرب بلقائي معه، الذي اهتم لأن يكون قريبا من الصحافة المحلية كمنصة مهمة ناطقة بصوت الوطن والمواطن، فشكرا للعميد الحسن على هذه الحفاوة، والصدق في أداء الواجب، وشكرا لكل رجل أمن يسهر لأجلنا ولأجل أبنائنا.

التعليقات
captcha

2019 © جميع الحقوق محفوظة, صحيفة البلاد الإلكترونية