العدد 3923
الجمعة 12 يوليو 2019
مهمه بدأناها... وسننهيها
الجمعة 12 يوليو 2019

قبل يومين، التقيت بأحد المسؤولين المحترمين جدًا، والذي عانى الأمرين خلال محطات عمله المختلفة، من زملاء المهنة، ومن الحساد، وممن يتربصون لزوال النعمة لغيرهم، مؤكدًا لي أنه ولذلك كله، ابتعد عن المجتمع، وعن لقاءات الناس، وتقوقع على نفسه، مشتريًا راحة باله.

أجبته بالحرف، بأن رغد العيش الكريم الذي وصل إليه اليوم، من مركز وظيفي، واستقرار مادي، أسبابه كثيرة، أهمها توفيق الله عز وجل، ثم إرثه الكبير من الخدمات التي قدمها للوطن وللناس، والتي فتحت له أبواب الرزق الموصدة على مصراعيها، من حيث لا يحتسب.

قلت له أيضًا، إن خدمة الآخرين يجب ألا ينتظر منها المرء مقابلًا، أو جزاء أو شكورًا، فالأمر يرتبط أساسًا بـ “المبدأ”، والمبدأ لا يجزأ أو يقسم، وهي مقوله رائعة ذكرها لي أحدهم، رحمه الله وغفر له.

الدفاع عن الأوطان، وعن حقوق الناس، وعن مطالبهم، والصدح بها، أمر لا يتشرف به، إلا من أنعم الله عليه بهذه المكانة الكبرى، مفضلا إياه عن غيره.

هذه المهمة العظيمة التي نتشرف بحمل شعلتها على الدوام، سواء في الكتابة الصحافية، أو في مداخلات الفضائيات أوغيرها، ننظر بها للأمام دومًا؛ لنكون بذلك سندًا وعونًا لأبناء البلد، ولإخواننا في دول الخليج العربي، في كل ما يمسهم، ويهدد أمنهم واستقرارهم، حتى النهاية.

التعليقات
captcha

2019 © جميع الحقوق محفوظة, صحيفة البلاد الإلكترونية