العدد 3924
السبت 13 يوليو 2019
جهود خيرية تستحق الثناء
السبت 13 يوليو 2019

في حوار مع إحدى الصحف المحلية كشف الأمين العام للمؤسسة الخيرية الملكية عزم المؤسسة تأسيس مصانع خاصة للأسر البحرينية المحتاجة، تنطلق من خلال مشروعاتها، وهذا يعد توجها جديدا يصب في الاتجاه الصحيح.

فمنذ تأسيس هذه المؤسسة الوطنية الرائدة في 14 يوليو 2001 وهي تسير بخطوات راسخة ومدروسة بعناية فائقة نحو تحقيق طموحاتها التنموية المباركة على الصعيد الخيري والإنساني محليا وخارج حدود الوطن، وحصولها على المركز الأول عربيا والعاشر عالميا في مؤشر العطاء لعام 2018، وفقا لتقرير مؤسسة “كاف” العالمية بالمملكة المتحدة، ويأتي هذا الإنجاز العالمي نتيجة الجهود الخيرة التي تقوم بها المؤسسة، إضافة إلى العديد من الإنجازات المشرفة الأخرى التي تابعناها في المحافل الدولية.

ونرى كمواطنين ما تقوم به المؤسسة من أعمال خيرية وإنسانية داخل البحرين، والدور الكبير الذي تقوم به بتقديم مختلف أنواع الرعاية للأيتام والأرامل ومتابعة شؤون حياتهم وتلبية احتياجاتهم وتقديم الخدمات المعيشية والحياتية المساندة لهذه الفئات المحتاجة التي تستحق ذلك والوقوف معهم في السراء والضراء، حيث تنوعت المساعدات التي تقدمها المؤسسة للمستحقين من أبناء البحرين وذلك تعزيزا لقيم التكافل والشراكة المجتمعية، كذلك ما تقوم به المؤسسة من مشاريع تنموية محلية واتفاقيات ومذكرات تفاهم مع الكثير من مؤسسات الدولة جميعها وتصب في خدمة الأيتام والأرامل وأفراد الأسر البحرينية المحتاجة وتخفيف أعباء الحياة عنهم وتيسير الأمور والاحتياجات الضرورية أمامهم.

النجاحات والإنجازات المتتالية التي حققتها هذه المؤسسة الحضارية الراقية خلال مسيرتها والسمعة الطيبة التي اكتسبتها وهي تستحق الثناء والتقدير والشكر لم تأت بسهولة أبدا، بل جاءت نتيجة رعاية عاهل البلاد المفدى ومتابعة جلالته الدائمة للأعمال الخيرية والإنسانية وتوجيهات جلالته الدائمة لتقديم أفضل أنواع الرعاية للأيتام والأرامل والارتقاء بعمل المؤسسة الخيرية الملكية وتطويرها لتوفير كل الخدمات للأسر البحرينية المحتاجة، وباهتمام بالغ من سمو الشيخ ناصر بن حمد آل خليفة ممثل جلالة الملك للأعمال الخيرية وشؤون الشباب رئيس مجلس أمناء المؤسسة الخيرية الملكية. وعساكم عالقوة.

التعليقات
captcha

2019 © جميع الحقوق محفوظة, صحيفة البلاد الإلكترونية