العدد 3924
السبت 13 يوليو 2019
الملالي أكبر تهديد للسلام في عالم اليوم
السبت 13 يوليو 2019

عندما تشدد السيدة مريم رجوي، رئيسة الجمهورية المنتخبة من جانب المقاومة الإيرانية خلال كلمتها أمام آلاف المتظاهرين الإيرانيين في العاصمة الألمانية برلين يوم السبت الماضي، على أن الملالي أكبر تهديد للسلام في عالم اليوم، فإن مطابقة كلامها مع واقع المنطقة والعالم، يؤكد ذلك بمنتهى الوضوح، لكن السيدة رجوي وعلى الرغم من ذلك فإنها تلفت الأنظار مرة أخرى إلى سبب كون هذا النظام أكبر تهديد للعالم عندما توضح أنه وبدئا من تخصيب اليورانيوم، أي الاستعداد لتصنيع قنبلة نووية، وإلى تطوير برنامج الصواريخ البالستية وحتى نشر قواتهم في سوريا وتصعيد حربهم الإجرامية في هذا البلد، وليس هناك من بإمكانه إنكار هذه الحقائق.

نظام الملالي ومنذ الأيام الأولى له، أثبت أنه يشكل خطرا على إيران والمنطقة والعالم، خصوصا بعدما شرع بممارساته القمعية الدموية وارتكاب المجازر بحق الشعب والمقاومة الإيرانية، بل إن الأجواء القرووسطائية التي فرضها على الشعب الإيراني هيأت في حد ذاتها كل أسباب قيام النظام بانتهاكات حقوق الإنسان وبصورة غير عادية، ومن هنا كانت مطالبة السيدة رجوي في كلمتها آنفة الذكر من المستشارة الألمانية ميركل قيادة مبادرة على المستوى الأوروبي ضد نظام طهران لانتهاكاته حقوق الإنسان بما في ذلك وقف مضايقة وإعدام السجناء وقتلهم تحت التعذيب وتشكيل لجنة دولية لزيارة السجون ومقابلة السجناء السياسيين.

الأوضاع الصعبة التي يواجهها النظام الإيراني بفعل الظروف والأوضاع الحالية ولكن وعلى الرغم من أوضاعه الصعبة فإنه لا يكف عن قمع الشعب الإيراني ولا يتخلى أيضا عن سياساته العدوانية المشبوهة وعن الاستمرار في تهديد السلام والأمن في المنطقة والعالم، لذلك حذرت السيدة رجوي من التجارة مع هذا النظام ودعت دول العالم إلى الامتناع عن ذلك لأن “كل يورو في التجارة مع الملالي يصرف لقمع الشعب الإيراني وإثارة الحروب في المنطقة”، وبطبيعة الحال، فإن الأوضاع الحالية في إيران والمنطقة والعالم متوترة كلها بسبب سياسات هذا النظام وسعيه المستمر من أجل إثارة الفوضى والحروب والاختلافات لكي يحقق أهدافه وينفذ مخططاته المعادية للسلام والأمن، لذلك فإن تشديد السيدة رجوي على ضرورة وقف الأوروبيين سياسة منح التنازلات للنظام الكهنوتي الحاكم في إيران أمر ضروري جدا. “الحوار”.

التعليقات
captcha

2019 © جميع الحقوق محفوظة, صحيفة البلاد الإلكترونية