العدد 3939
الأحد 28 يوليو 2019
لمن استطاع إليه سبيلا
السبت 27 يوليو 2019

قيل الحج لمن استطاع إليه سبيلا، وهو مرة في العمر، إلا أن الأسعار الخيالية التي وصلت إليها تكاليف الحج حاليا تلقي ظلالها على فريضة تعد من أهم الفرائض التي يتوق قلب المؤمن لأدائها، وشئنا أم أبينا ستظل صورة الحرم المكي تداعب أحلام الفقراء قبل الأغنياء إلى أن يكتب الله لهم حجا مقبولا بإذنه وحده.

ومع استعداد الحجاج لأداء الفريضة خلال الأيام القليلة المقبلة أصبح الحديث عن موسم الحج، حديث الساعة، فتمت مقارنة الفريضة بما نعايشه حاليا من ارتفاع ملحوظ في أسعار السلع وما حولنا من احتياجات، فقد وصلت أسعار الحملات إلى آلاف مؤلفة وأصبح التوجه لأداء الفريضة أمرا مقصورا على من يستطيع فعلا، إلا من رحم ربي ومن شاء أن يجعل له مخرجا ويرزقه حجا مبرورا وذنبا مغفورا بإذنه تعالى.

مؤخرا في البحرين قام صندوق الزكاة بتحمل نفقات ٣٠ حاجا ممن تتوق أنفسهم لزيارة بيت الله الحرام وأداء الفريضة الغالية، وتعد هذه بادرة طيبة نسأل الله أن تستمر وتزيد إلى أن تكفل كل محتاج لا يستطيع السبيل إلى الحج.

 

ومضة: في كل عام تقوم بعثة الحج البحرينية بكامل طاقتها بتيسير الحج ومتطلباته لكل الحجاج البحرينيين، إلا أن هناك مطالب كثيرة تنادي بضرورة مراعاة الالتزام المادي من قبل الحملات تجاه الحجيج فالأسعار مؤخرا باتت في ارتفاع ملحوظ والحاج بين المطرقة والسندان، ناهيك عن أن أغلب من يخرج إلى الحج لا يخرج دون أهله.

الرحمة والتيسير لا أكثر هو ما يطالب به أغلب من وضع الفريضة نصب عينيه.

التعليقات
captcha

2019 © جميع الحقوق محفوظة, صحيفة البلاد الإلكترونية