العدد 3947
الإثنين 05 أغسطس 2019
سيدي سمو رئيس الوزراء... أعظم ملهم لشعوب العالم
الإثنين 05 أغسطس 2019

المنسق المقيم لأنشطة الأمم المتحدة في مملكة البحرين أمين الشرقاوي قال إن (يوم الضمير العالمي عنوان كبير ومؤثر، فهو لا يقف عند مسألة بعينها إنما يخاطب الضمير الجمعي، والوجدان العالمي؛ ليحرك من خلاله قضايا الشعوب في مختلف بقاع العالم، وليستثير الجميع؛ أفرادًا، وجماعات، وحكومات - بما يشتركون فيه من ضمير - على النهوض، وحلحلة المسائل المعقدة، ولاسيما ما يمس روح الإنسانية، ويزعزع سكينتها وسلامها؛ كالحروب والصراعات والنزاعات).

تزدحم الحياة في مرحلتها المعاصرة، بالعديد من ألوان الصراع الفكري، والتجارب والأحداث الدامية، ومناطق قابلة للالتهاب، ويمكننا القول تحديدا إن الإنسانية تواجه تحديا مريرا، وتأتي مبادرة سيدي صاحب السمو الملكي الأمير خليفة بن سلمان آل خليفة رئيس الوزراء الموقر حفظه الله ورعاه التي أقرتها الأمم المتحدة باعتماد الخامس من أبريل من كل عام يومًا دوليًّا للضمير، بمثابة “رؤية تاريخية عظيمة لمستقبل البشرية” وخطوة غير مسبوقة في سبيل تنمية وتطوير المجتمعات والمشاركة بجدية وإيجابية في صناعة السلام من أجل الإنسانية كلها، والتمسك بالمفاهيم الخيرة بأصالة وصدق.

إن سيدي سمو رئيس الوزراء أيده الله يقدم للإنسانية بالجهد الفكري والعمل الدؤوب نقطة التقاء أساسية لخير ونماء المجتمعات والشعوب، والمضمون الحقيقي للسلام، والتي تقود بلا أدنى شك إلى تفجير ينابيع الخير والأمن والعدل والعافية في كل مكان، فسموه أيده الله يريد إقامة مجتمع بشري نقي تعود فيه إلى الإنسان إنسانيته، ويستعيد فيه هويته الحقيقية وشخصيته المتميزة، سيدي سمو رئيس الوزراء حفظه الله ورعاه كان ولا يزال أعظم ملهم لشعوب العالم لصياغة أهدافها القريبة والبعيدة في الأمن والسلام والاستقرار والتنمية والعطاء، لأن طريق النصر الأوحد لكل شعوب العالم هو طريق السلام والتنمية المستدامة والتعايش والتعاون، فالسلام والتنمية الطريق الأوحد المفتوح أمام الإنسانية للازدهار والتقدم والنماء، نعم... سمو الأمير خليفة بن سلمان... إنجازات عظيمة خالدة في بنيان الإنسانية وتاريخها.

التعليقات
captcha

2019 © جميع الحقوق محفوظة, صحيفة البلاد الإلكترونية