العدد 3953
الأحد 11 أغسطس 2019
أضحى جديد وعيد سعيد
السبت 10 أغسطس 2019

أطل عليكم من زاويتي هذه لأنشر المحبة الممزوجة بعطر الأعياد في أول أيام عيد الأضحى المبارك، سائلة المولى عز وجل أن يعيده علينا جميعا بالخير والحب والأمان.

وأذكركم وإياي بثواب الوجه البشوش والكلمة الطيبة في أيام العيد وغيرها، فمن استطاع أن يود والديه وجاره وإخوته فليفعل، فالكلمة الطيبة بحد ذاتها صدقة، ولو علمنا ما للكلمة من فضل لكانت جميع كلماتنا تحمل في معانيها من الإيجاب ما يسعد أيامنا وحياتنا ويسعد غيرنا كذلك.

أستغرب حقا من الأشخاص الذين لا يتوانون عن ذكر كل ما هو مقيت أو معيب أو حتى ما قد يخدش راحة الآخر عند التحدث إليه سواء بالكلمات المباشرة أو حتى تلك الملتوية خلف ابتسامة صفراء ممزوجة بنكهة التندر وخفة الظل، فيتلقفها المستمع ويفهمها وتعكر صفوه وتشغل باله وقد تهدم يومه والأيام التالية! كلمة واحدة كافية لفعل ذلك وأكثر!

ومضة: قيل قديما البيوت أسرار، لكن الواقع أن البشر في حد ذاتهم أسرار منفصلة، قد تعايش أحدهم مئة عام ظانا أنك على يقين تام بحاله وما له وما عليه، لكن دروس الحياة المستقاة تلقننا في كل مرة درسا يكشف لنا غرابة الأشخاص من حولنا، فكل إنسان سر منفصل بتكوينه وأحاسيسه وردات فعله، كل إنسان عالم منفصل بذاته، إلا المتحابون في الله فجمعهم مختلف وودهم ذو نكهة أصيلة لا تشوبها منغصات الحياة وإن كانوا مختلفين، فتمسكوا بالكلمات الطيبة علها تكون مفتاحا لود لا ينسى وسعادة لا تشقى... كل عام وأنتم بخير.

التعليقات
captcha

2019 © جميع الحقوق محفوظة, صحيفة البلاد الإلكترونية