العدد 3954
الإثنين 12 أغسطس 2019
هل يفوز ترامب بفترة رئاسة ثانية؟
الإثنين 12 أغسطس 2019

يعد عدم الاهتمام بعملية التنبؤ العلمي أو استباق الأحداث ووضع السيناريوهات المحتملة وكيفية التعامل معها من نقاط الضعف الأساسية في التخطيط والتفكير العربي عمومًا، بخلاف ما يحصل في الدول المتقدمة التي تولي الدراسات المستقبلية اهتماما كبيرا لتكون على استعداد للتعامل الجيد مع الأحداث المختلفة وعدم ترك الأمور للصدفة.

ومن ذلك ما نجده حاليا في الصحف الإسرائيلية من تركيز على مستقبل الرئاسة الأميركية ودراسة إمكانية فوز الرئيس الحالي ترامب بفترة رئاسة ثانية رغم أن الانتخابات ستجرى في نوفمبر من العام 2020، وهو ما قد نعتبره وقتا طويلا لا يستدعي ذلك الاهتمام من الآن.

فقد رجحت صحيفة معاريف على سبيل المثال في مقال لها مؤخرا أن يحظى ترامب بولاية ثانية وخصوصا بعد فشل خطط الديمقراطيين في تنحية وإسقاط ترامب من خلال استغلال شهادة المحقق الخاص روبرت مولر عن التدخل الروسي بالانتخابات الرئاسية السابقة، حيث لم تثبت تهمة التعاون مع روسيا في هذه الانتخابات، مؤكدة أن ترامب يحقق أهدافه ووعوده التي وعد بها خلال حملته الرئاسية السابقة، ومن بينها الانسحاب من الاتفاق النووي المبرم مع إيران ونقل السفارة الأميركية إلى القدس وما يتخذه حاليا من إجراءات في مواجهة الصين، إضافة إلى الإنجاز الاقتصادي الذي تحدث عنه ترامب نفسه أكثر من مرة بقوله إن الاقتصاد الأميركي يحقق تقدما سريعا أثار غيرة العالم بأسره وأن الولايات المتحدة صارت أكبر منتج للنفط والغاز في العالم.

قد يكون تحليل الصحيفة الإسرائيلية صحيحا وقد يكون خاطئًا، إلا أن المهم هو أن نشارك في الاهتمام بتناول مثل هذا الحدث المؤثر على سياساتنا وتوجهاتنا وقراراتنا وعلى سير ومجريات الأحداث في دولنا وفي العالم كله لما لأميركا من قوة ونفوذ وأدوات تحكم وسيطرة راهنة على النظام الدولي، فالانتخابات الرئاسية الأميركية تغير شكل العالم وتحدث إعادة هيكلة لنظامه ومشكلاته وأزماته.

“لابد من الاهتمام بعملية وضع السيناريوهات المحتملة للأحداث في العالم وكيفية التعامل معها”.

التعليقات
captcha

2020 © جميع الحقوق محفوظة, صحيفة البلاد الإلكترونية