العدد 3957
الخميس 15 أغسطس 2019
“الهدوء قبل العاصفة” أو إطالة “التصعيد المضبوط”؟ (2)
الخميس 15 أغسطس 2019

روسيا تحاول أن تلعب دوراً مؤثراً في طهران، وقد ترسل الأسبوع المقبل مبعوثاً خاصاً إلى طهران لتهدئة الوضع وذلك من خلال إجراءين تتمناهما موسكو على طهران هما: التوقف عن زيادة نسبة تخصيب اليورانيوم، والامتناع عن التعرّض إلى الناقلات في مياه الخليج.

الرئيس فلاديمير بوتين يحاول التنسيق مع نظيره الفرنسي إيمانويل على أساس البناء على النفوذ الروسي مع طهران والنفوذ الفرنسي مع واشنطن، لكن فرنسا تدرك أن نفوذ أوروبا مع الرئيس ترامب وإدارته محدود سيما في مسألة الآلية المالية التي اخترعتها المجموعة الأوروبية في الواقع للتحايل على العقوبات الأميركية، فاصطدمت ببراغماتية أميركية وببراغماتية الشركات والبنوك الأوروبية وفي طليعتها الألمانية. ماكرون سيجتمع مع المستشارة الألمانية أنغيلا ميركل قبل 17 الشهر الجاري سعياً وراء تنسيق ألماني فرنسي قبل 20 آب، موعد الإنذارات المعنية بالآلية المالية، وسعياً وراء استراتيجية أوروبية قبل 26 آب، موعد اللقاء مع الرئيس الأميركي في قمة الدول الصناعية السبع، وحسن روحاني يستعد لتبني مواقف أكثر تجانساً وتماشياً مع قيادة “الحرس الثوري” الذي يقود الجمهورية الإسلامية حالياً بجانب مرشد الجمهورية خامنئي، المعلومات تفيد أن روحاني على وشك عقد اجتماعات فائقة الأهمية مع قيادة “الحرس الثوري” وأن مواقف جديدة ستصدر عن هذه اللقاءات المرتقبة... صعب التنبؤ بما ستسفر عنه قمة الدول الصناعية، لكن المواقف الأميركية إزاء مختلف الملفات في الخليج والشرق الأوسط لا تفيد بأنها قلقة ومترددة وخائفة كما يحلو للمحللين السطحيين القول. إنها مواقف متماسكة أساسها فرض العقوبات لدفع الطرف الممانع إلى الصفقة، توسيع رقعة المشاركة في تحالفات وشراكات أمنية لتقاسم الكلفة والمسؤولية، فالرئيس دونالد ترامب ليس راغباً بدور الشرطي لكنه ليس هارباً أمام التهديد ولا واقعاً في فخ الاستدراج للتسرّع إلى مواجهة عسكرية، دونالد ترامب استرق من إيران بدعة “الصبر الاستراتيجي” وتبناها تكتيكاً واستراتيجيا لأن في قدرته الصبر بلا تهور إلى الخيار العسكري، فيما القيادة في إيران فقدت القدرة على الصبر لأنها تحت نيران العقوبات الاقتصادية التي تحرقها وتدفعها إلى التهور الاستراتيجي.

أذرعة إيران في العراق واليمن وسوريا ولبنان تعرض عضلاتها لتغطي على الضعف البنيوي الذي تعاني منه إيران بسبب العقوبات داخلياً. “إيلاف”.

التعليقات
captcha

2019 © جميع الحقوق محفوظة, صحيفة البلاد الإلكترونية