العدد 3958
الجمعة 16 أغسطس 2019
تغريدة مرورية سيئة
الجمعة 16 أغسطس 2019

لم توفق الإدارة العامة للمرور، ببث خبر، عن وفاة سيدة خمسينية، قرب مدخل الإدارة، بعد اجتيازها امتحان السياقة.

ما مغزى ورسالة هذا الخبر الحزين؟ وهل تلبست الإدارة العامة للمرور دور مغرد العواجل الإخبارية، المرشحة للنشر، بالصفحات الأخيرة، بالجرائد العربية؟.

بعد ساعات، من بث التغريدة، تبين أن السيدة المرحومة من عائلة سعودية، فهل بهذا الخبر تنعى الإدارة سيدة خليجية، وفدت للمنامة، معززة ومكرمة، ثم وافتها المنية.

عكّرت التغريدة انتشار فيديو جديد عن الدوريات النسائية. وغلب الحزن الفرح. والسبب عدم وضوح سياسة التواصل مع الرأي العام. جاء خبر الدوريات ليعطي ضوءا عن حيز جديد تقتحمه نساء البحرين، وتحرره من هيمنة ذكورية.

أعادت التغريدة السيئة الذكر انتقاص دور المرأة من عدة أوجه. أبرزها مساهمتها بتكريس صورة نمطية سائدة، عن العلاقة المتنافرة، بين المرأة وقيادة السيارة، وتورطها بحوادث أو رسوبها المتكرر بالامتحانات.

لا أعرف السيدة المرحومة أو أسرتها الكريمة، ولكن ساءتني تغريدة الإدارة العامة للمرور، والتي يتعين حذفها وإعادة النظر بمحتواها، فيما لو تكررت أخبار مؤسفة مماثلة.

... إلا إذا قرر “تويتر المرور” أن يتحول لحساب عواجل أخبار غريبة، ومثلما بدأ فليستمر، لأن القصص الساخرة بحرم الإدارة لا تنتهي!.

 

تيار

“دع روحك تجذبك بصمت إلى ما تحبه، فإنها لن تضلك أبدا”.

جلال الدين الرومي

التعليقات
captcha
التعليقات
السعودية
منذ شهر
والله أنا كلامك صحيح و المرحومة تصير عمتي

2019 © جميع الحقوق محفوظة, صحيفة البلاد الإلكترونية