العدد 3969
الثلاثاء 27 أغسطس 2019
الصراع على الدكاكين
الثلاثاء 27 أغسطس 2019

سيل الاتهامات المتبادلة أخيراً بين نائب، ورئيس مجلس بلدي حول مقترح خدمي تقدم به الأول، توجز الصراع والخصومة بين بعض (النواب والبلديين)، لـ(تداخل المهام) بينهما، وهو أمر سبق أن كتبتُ عنه مراراً.

وكنت قد رصدت بدايات اشتعال الحرب بينهما، عبر قروبات تطبيق (الواتساب) حيث بدأت كل مجموعة محسوبة على طرف، بالهجوم على الطرف الآخر، مبررة أسباب تأييد المقترح أو رفضه.  وبينما يرى البعض بأن ما يحدث هو رديف طبيعي لحرية تعبير عن الرأي، أرى الأمر بخلاف ذلك، بنقاط أوجزها كالتالي:

# ضرورة التنسيق ما بين النواب وأعضاء المجالس البلدية، في كل المقترحات والقوانين النيابية المرتبطة بالشأن الخدمي، ليس من اللائق القفز على الأعضاء البلديين، وكأن لا وجود لهم.

# على النواب أن يهتموا بشأنهم في التشريع والرقابة والمحاسبة، وترك الملفات الخدمية للبلديين، والعكس صحيح.

# قناة التواصل والنقاش ما بين النواب والبلديين، خصوصاً بالأمور الخلافية، يجب أن لا تكون عبر ( السوشيال ميديا) أو الصحافة أو قروبات تطبيق (الواتساب)، وإنما بالتواصل الشخصي، وبالكلمة الحسنة.

# تجنب استخدام المفردات اللاذعة والجارحة، وتجنب سيل الاتهامات، ونشرها في الصحافة، لأنها تؤجج الخصومة، وتضر بمصالح الناس، وتعطل سير الخدمات، لأسباب (انفعالية) لا أكثر.

# الاستمرار بعقد الاجتماعات التنسيقية ما بين النواب والبلديين، بشكل مستمر بكل محافظة، وفق آلية محددة وواضحة، يؤخذ بتوصياتها لخدمة الصالح العام، ولا غير ذلك. ودمتم بخير.

2020 © جميع الحقوق محفوظة, صحيفة البلاد الإلكترونية