العدد 3990
الثلاثاء 17 سبتمبر 2019
“عش رجبا... ترَ عجبا”
الثلاثاء 17 سبتمبر 2019

تداولت مواقع التواصل الاجتماعي والصحف ووكالات الأنباء خبر شقيق طفل حديث الولادة وهو يطلق أعيرة نارية أمام الطفل الرضيع وكذلك إدخال المسدس في فم المولود ليشم رائحة الطلقة النارية! خبر أقرب من الخيال، وحتى إذا افترضنا أن هذا الإنسان قد فعل ذلك من باب فرحته وابتهاجه بقدوم المولود الجديد، فإن ذلك لا يعفينا من الحكم عليه واعتبار أنه يستحق أقصى درجات العقوبة.

نعم، أحيانا يجب أن نكون صارمين في قراراتنا ولا تأخذنا العواطف والاعتبارات الأخرى، كما أن اقتناءه المسدس قضية أخرى يجب اتخاذ الإجراءات القانونية حيالها.

تصرفات غريبة وعجيبة نراها ونسمعها في مجتمعاتنا، ولا أدري إلى أين نصل والله هو الحافظ، لم نكن نرى هذه التصرفات الشاذة في التاريخ الحديث وليس القديم، ولا أدري ماذا حدث للناس وأي فيروس يحملونه، قصص غريبة وعجيبة كل يوم، وأنا هنا لا أقصد في مجتمعاتنا الشرقية فحسب، بل العالم أجمع ولا أريد ذكرها إذ إن قراء هذا المقال يتلقون نفس الأخبار التي تصلني.

بصراحة وعودة إلى الذي أطلق النار بجوار شقيقه الرضيع فأنا تواق لمعرفة الحكم الذي سيصدر بحقه، وأتمنى أن يكون صارما ليكون قدوة للغير وفرض القانون على الجميع. على سبيل المثال وليس الحصر، فقد قرأت مؤخرا خبرا بأن مدرسا في إحدى الدول الخليجية قام بمحاولة استدراج أحد طلبته للتحرش به جنسيا، وبالفعل نجح في ذلك ولكن لم يتسن له عمل الفاحشة والحمد لله، وقد أعجبت كثيرا بقرار المحكمة الذي حكم عليه بالمؤبد، نعم بالمؤبد، وقد أيد القاضي الحكم، معتبرا أن المدرس وبحكم طبيعة عمله يجب أن يكون معلما فاضلا ومربيا وقدوة للأجيال القادمة، شخصيا اعتبرته قاسيا جدا جدا ولكن في نفس الوقت أتفهم جيدا حيثيات الحكم.

من الضروري كما ذكرت سلفا أن نكون صارمين تجاه أبنائنا في بيوتنا وموظفينا في أماكن العمل وطلبتنا في مدارسنا وجامعاتنا... ولا يجب أن نتهاون في أي تقصير أو أخطاء يرتكبها الناس، وفي نفس الوقت نكون أيضا منصفين تجاههم. الانضباط، والاحترام، والإخلاص، والتصرف السليم، وباقي السلوكيات والأخلاق الحميدة المذكورة في ديننا الحنيف هي جميعها مهمة جدا جدا في تربية أبنائنا ويجب التركيز على هذه القيم والمبادئ لنستطيع ولادة أفضل الأجيال ليمثلونا ويمثلون وطنهم أحسن تمثيل في جميع المحافل. “عش رجبا... ترى عجبا”.

التعليقات
captcha

2019 © جميع الحقوق محفوظة, صحيفة البلاد الإلكترونية