العدد 4014
الجمعة 11 أكتوبر 2019
قصة محمد الماجد تستحق أن تروى للأجيال
الجمعة 11 أكتوبر 2019

وقعت بين يدي مقابلة أجرتها مجلة صدى الأسبوع في عام 1978 مع والدنا الأديب والصحافي الراحل محمد الماجد، ووجدت فيها فقرة لابد أن يطلع عليها كل من يريد الوصول إلى قمة النجاح بإصراره وعزيمته وتحديه، فقصة الوالد تستحق أن تروى لأجيال وأجيال.


يقول والدي “الفقر جعلني أترك المدرسة بعد الصف الأول الابتدائي لأدخل ميدان العمل لأكسب قوتي بيدي، تركت المدرسة لأعمل فراشا براتب 10 دنانير شهريا ثم اشتغلت كعامل بناء، حتى ذلك الوقت لم أكن أعرف القراءة والكتابة حتى حدث التحول في حياتي.

في الحي الذي كنت أسكن فيه كانت فتاة سمراء، كانت تدرس في مدرسة الزهراء. كانت ثرية، وكنت أعمل في بيت أهلها الذي كان مملوءا بلعب أطفال كثيرة، وذات يوم دخلت على هذه الفتاة وكان عمري حوالي 10 سنوات فوجدت بيدها كتابا لونه أزرق، لم أكن في تلك اللحظة أعرف معنى الكتاب، وسألت الفتاة.. ما هذا؟ أهي لعب جديدة من لعب الأطفال؟ ردت علي (هذا الذي لا يمكن أن تعرفه طوال حياتك).


زرعت كلماتها هذه بركانا بداخلي من الإصرار، وضعتني بين شفا رحى لأتحدى، لأثبت لها أنني سأعرف، ومرت الأيام وبمجهوداتي الذاتية دون الذهاب إلى المدرسة تعلمت القراءة والكتابة وكان أول ما قرأته هو ذلك الكتاب الأزرق، ودارت الأيام وأصبحت أنا للكتب وهي للزواج والأطفال.


اشتغلت بعد ذلك في ورشة نجارة ثم سافرت إلى الكويت وعملت فراشا بدائرة المعارف، ثم عدت للبحرين بعد ذلك وفكرت في العمل الحكومي، وبعد أن “ذاب” حذائي بحثا في دواوين الحكومة عن وظيفة تمكنت من الالتحاق بدائرة الكهرباء كفراش، وبعد سنة وكنت قد تعلمت القراءة والكتابة وجد المسؤولون أن لدي استعدادا لأن أكون أكثر من فراش فتمت ترقيتي لوظيفة قارئ عدادات، عرفت روعة القراءة بين سطور المنفلوطي وجبران، ثم دخلت عالم المتنبي والمعري، كلاهما جعلاني أغلق علي باب حجرتي ما إن أعود إلى البيت في الواحدة ظهرا وحتى الثالثة صباحا.


وعن قصته مع الصحافة يقول.. ذهبت وقدمت نفسي للأستاذ محمود المردي الذي أعتبره أستاذي في الصحافة، وأقول هنا “(لولا محمود المردي ما كان محمد الماجد).


وبعدها وصل محمد الماجد إلى منصب مدير تحرير “الأضواء” وكان أول بحريني يشغل هذا المنصب آنذاك، من شخص فقير معدم إلى علم من أعلام البحرين في الأدب والصحافة.

التعليقات
captcha

2019 © جميع الحقوق محفوظة, صحيفة البلاد الإلكترونية