العدد 4042
الجمعة 08 نوفمبر 2019
مهرجان “البحرين أولا”... أنهار من العرس الوطني
الجمعة 08 نوفمبر 2019

“البحرين أولا”.. عشق وطني كبريق الليالي، حيث غنت كل النجوم وتراقص القمر، كان حفلا بمليون حفل، كيف لا وهو الحفل السنوي الذي يحرص سيدي جلالة الملك حمد بن عيسى آل خليفة عاهل البلاد المفدى حفظه الله ورعاه على رعايته شخصيا والالتقاء بأبنائه الطلاب وحثهم على العلم والمعرفة والمثابرة والاجتهاد وبذل المزيد من أجل الارتقاء بالوطن الغالي، كان حفلا يعكس الروح الوطنية والانتماء والولاء وأبدعت وزارة التربية والتعليم في التنظيم واختيار اللوحات الفنية والأناشيد المعبرة عن عشق الوطن والولاء لقيادته وتوجيه الطاقات الحيوية للبناء والتنمية والعمل المخلص، حيث غطت أعلام البحرين فضاء الأستاد الوطني وامتد الحب.. حب البحرين كغابة خضراء، وكأني بها قد أثمرت حقولا من النرجس والياسمين والرازجي.

إن مهرجان البحرين أولا ليس من نوع المهرجانات العادية التي تقام، بل شيء مختلف تماما، ففيه يتعلم ويتزود الطالب بالحب الحقيقي للوطن ويعبر بطريقته عن ذلك الحب الذي يسكن روحه ويكبر معه كل يوم حتى يصبح كالنخلة التي ترتفع في بلادي البحرين. مهرجان كأنهار من العرس الوطني وجميع الطالبات يخضبن أهدابهن بحناء العرائس، والطلبة بجنون العشق، شخصيا أتفاعل كثيرا مع هذا المهرجان الوطني الكبير وأروع اللحظات التي يكتبها التاريخ كله هي اللحظات التي يصافح فيها سيدي جلالة الملك المفدى حفظه الله ورعاه، أبناءه وبناته ويتبادل معهم الأحاديث الأبوية التي تمطر المحبة والحنان، وهم يتحلقون حول جلالته في مشهد يتعالى في السماء بكل شموخ، حتى الدمعة لا تجيد التعبير عن المشهد وروعته.

هذه هي البحرين التي تحتفل بمئوية التعليم، تقدم وإنجاز ومشروعات تعليمية كبرى قائمة على التخطيط السليم وقفزات رائدة تحققت في هذا المضمار بفضل الدعم الكبير الذي توليه القيادة للعلم والتربية، فشكرا لكل القائمين على مهرجان البحرين أولا الذي رسم أكبر خارطة لحب الوطن.

التعليقات
captcha

2019 © جميع الحقوق محفوظة, صحيفة البلاد الإلكترونية