العدد 4054
الأربعاء 20 نوفمبر 2019
حملات التبرعات
الأربعاء 20 نوفمبر 2019

دأبت الجمعيات والجهات المرخصة المعنية في الفترة الأخيرة على إطلاق حملات للتبرعات، هي في الغالب لمساعدة المرضى الذين يتطلب علاجهم مبالغ كبيرة، لا طائل لهم أو لأسرهم بتحملها، وأعتقد - من خلال متابعاتي - أن حملات التبرعات المشابهة لم تكن موجودة بكثرة كما هي عليه هذه الأيام، وربما يكون من أهم الأسباب التي سهلت وزادت نسبة حملات التبرعات التيسير الإلكتروني الذي ننعم به في عصرنا الحاضر، بدل الصعوبات التي كان يتكبدها أهل الخير في الماضي في محاولاتهم تأدية أعمال مساعدة المحتاجين والمعوزين من المرضى والفقراء، وبالتالي فإن التكنولوجيا التي نحن بصدد الاستفادة منها سهلت العملية، ومنحت دافعاً أكبر، ويسرت مد يد العون والمساعدة للآخرين، وعليه فلا مبرر للتقاعس عن المشاركة في مثل هذه الحملات من قبل المقتدرين؛ للحصول على الأجر والثواب من مساعدة الناس المعوزين، وهذا الأمر من عظائم الأعمال الخيرة التي يحثنا على تأديتها ديننا الإسلامي.

من جانب آخر، إن إطلاق حملات التبرعات والمشاركة بها حتى إنجاحها دليل على حسن العلاقات بين أفراد المجتمع البحريني، وأن المجتمع آخذ على عاتقه حل مشكلاته بتكاتف الجهود، وهي الشراكة المجتمعية بعينها، التي توطد الأواصر ما بين أفراد المجتمع، وتقوي النسيج المجتمعي، وتجعله متماسكاً.

إن حملات التبرعات، كلما كانت وفق معايير محددة، وملتزمة بالضوابط والاشتراطات القانونية، وتؤدي دورها المطلوب بالشكل الصحيح دون أية تجاوزات، فإنه من الضروري على كل مقتدر أن يشارك ويدعم نجاحها، وهو ليس أمرا صعبا، ومحصلة ذلك الأجر والثواب العظيم، داعين الله سبحانه أن يفرج عن كل محتاج، ويشفي كل مريض.

التعليقات
captcha

2019 © جميع الحقوق محفوظة, صحيفة البلاد الإلكترونية