العدد 4065
الأحد 01 ديسمبر 2019
ملتقى التنمية السياسية وطاقة من نوع آخر
الأحد 01 ديسمبر 2019

خلق معهد التنمية السياسية حالة فريدة من نوعها في مسعى جديد لتوطيد علاقات الأخوة والمحبة وحالة العشق اللامتناهي التي تربط بين أفراد المجتمع البحريني وكم استمتعنا جميعا بالملتقى الأخير الذي شحذت جلساته الهمة وروح الانتماء والمواطنة بقدر رفعة وعزة علم المملكة الغالي.

لقد كان الملتقى الذي يحمل عنوان “البحرين.. انتماء ومواطنة” مثالا رائعا لكم العطاء واللهفة التي يحملها كل مواطن بحريني لتراب أرضه وتجلى ذلك واضحا في عدد الحضور الكبير الذي تواجد في معظم جلسات الملتقى التي تنوعت بين مناقشات حول دور الأسرة والتعليم والإعلام والشباب والفن كعوامل مؤثرة في رفع حس الانتماء والرفعة والاعتزاز والفخر، والأجمل أنها كانت جلسات تتناسب مع جميع أعمار الحضور من طلبة وتربويين وأكاديميين وإعلاميين وشخصيات عامة وآباء وأمهات ناهيك عن تواجد عدد كبير من جميع وزارات الدولة، حضروا ولمحوا طاقة الوعي التي أحاطت الجميع في هذا الملتقى.

وكانت لفتة كريمة من المعهد أن يتواجد رئيس مجلس أمنائه علي الرميحي منذ ساعات الصباح الباكر لنهاية الملتقى ويشارك بمنتهى التواضع فرحة الجميع بنجاح هذا الملتقى، ناهيك عن حسن الإدارة من قبل العاملين على هذا الحدث الذي احتضن فنانا مرهف الأحاسيس، حذق التعامل يجيد الحوار والثناء ويعايش حالات الحب ويتفهم قدر المحبة التي أحاطته كالفنان العربي حسين الجسمي الذي نتهافت جميعا على استقطابه ونغبط دولة الإمارات الحبيبة على جمال روح ابنها المعطاء الذي أكد مدى أهمية حب الأوطان مترجما أحاسيسه في أداء الأغاني التي مست وجدان الحضور بأسره.

ومضة: كلمات الشكر لا تفي القائمين على الملتقى الذين فتحوا باب المشاركة والحضور للوطن كله ونجحوا في إشراك الجميع في مثل ذلك الحدث الذي نجح بالفعل في رفع طاقة الحب والإلهام، وحقيقة بتنا جميعا ليلتها سعيدين فخورين بمعهد التنمية السياسية في إلهامه لنا ممتنين لتواجد المعهد كحلقة وصل فاعلة بين أقطاب المجتمع وسعيه لإيجاد الحلول بعد حالات العصف الذهني التي ترجمت أفكارنا إلى محبة ونفع لوطننا الغالي البحرين.

التعليقات
captcha

2020 © جميع الحقوق محفوظة, صحيفة البلاد الإلكترونية