العدد 4066
الإثنين 02 ديسمبر 2019
يوم الإمارات الوطني
الإثنين 02 ديسمبر 2019

تحتفل دولة الإمارات العربية الشقيقة وقيادتها وشعبها بالعيد الوطني (48) ويُصادف ذكرى قيام اتحاد الإمارات السبع، في هذه الأيام تنبض الإمارات بالأنشطة والفعاليات الوطنية الجذابة إحياء لهذه الذكرى الوطنية التي يُشارك فيها الأشقاء الخليجيون والعرب، والجاليات الأجنبية المتواجدة على أرض دولة الإمارات العربية المتحدة. وخلال (48) عامًا حققت دولة الإمارات إنجازات كبيرة ورائدة في الكثير من المجالات السياسية والاقتصادية والاجتماعية والإنسانية، بجانب محافظتها على العادات والتقاليد الإماراتية العربية العريقة.

لقد أصبحت دولة الإمارات عاصمة تجارية دولية بفضل سياستها الاقتصادية، وتحولت تلك الرمال إلى واحة خضراء تهوي إليها الأفئدة من كل صوب، إذ قامت أسسها على أنظمة حديثة شأنها شأن الكثير من الدول المتقدمة، وأعطت المجال الواسع لمن يرغب في العمل والاستثمار على أرضها بما يتوافق مع قوانينها وسياستها الاقتصادية وفق رؤية الإمارات 2021م، ولتحقيق ذلك فهي تواصل جهودها في الانتقال إلى اقتصاد قائم على المعرفة عبر تشجيع الابتكار، وتعزيز الأطر التنظيمية لجميع القطاعات الاقتصادية والسياحية والتجارية، وتشجيع القطاعات ذات القيمة المضافة العالية.

ولتعزيز اقتصاد دولة الإمارات العربية فإنها وضعت مجموعة من المؤشرات للأداء الاقتصادي بهدف زيادة نمو الناتج المحلي غير النفطي، وزيادة نصيب الفرد من الدخل القومي الإجمالي، ورفع نسبة صافي تدفقات الاستثمار الأجنبي المباشر من الناتج المحلي الإجمالي، وزيادة نسبة المواطنين العاملين في الدولة، ورفع نسبة مساهمة الشركات الصغيرة والمتوسطة في الناتج المحلي الإجمالي غير النفطي وغيرها من المؤشرات التي تعمل على تعزيز الاقتصاد الوطني الإماراتي وصولا إلى اقتصاد قائم على المعرفة.

وترتبط مملكة البحرين بدولة الإمارات العربية المتحدة بعلاقات راسخة وتوافق سياسي وتبادل اقتصادي عزز قوة البناء والتنمية والاستثمار بينهما، كما يربط الشقيقتين تحالفٌ مُظفر ضد حروب الفوضى والإرهاب والعمل معًا بحزم وعزيمة لتحقيق الأمن والاستقرار في بلديهما ومنطقة الخليج العربي والأمة العربية.

والشعب البحريني يحتفي مع أشقائه الإماراتيين بعيدهم الوطني المجيد، فعيد الإمارات عيد للبحرين وفرحة الإماراتيين بهجة للبحرينيين، فنحن جميعًا شعبٌ واحد، ومشاركة البحرين دولة الإمارات في احتفالاتها تجسد عُمق العلاقات التاريخية والأخوية التي نمت بالثوابت والرؤى المشتركة الثنائية والخليجية والعربية والدولية، وهي ثوابت غرسها الأجداد وسار على نهجها الآباء وأطرها الأبناء بكثير من المحبة والمودة التي أضفت عليها التماسك، وتجلت في المواقف الإنسانية والإنمائية والسياسية بين الشقيقتين.

التعليقات
captcha

2019 © جميع الحقوق محفوظة, صحيفة البلاد الإلكترونية