العدد 4066
الإثنين 02 ديسمبر 2019
الإمارات... خمسة عقود من المعجزات
الإثنين 02 ديسمبر 2019

تحتفل دولة الإمارات العربية المتحدة الحبيبة في هذا اليوم بالعيد الوطني الثامن والأربعين، فتتزينُ مُدنها الجميلة بعناقيد الفرح وشوارعها بالزينةِ والألوان. الأعلامُ فوق البيوت ترفرف، وصور قيادتها الرشيدة فوق الرؤس وعلى الصدور بكل فخرٍ واعتزاز، إنهُ يومٌ مختلف ولحظاتهُ مليئةٌ بمشاعر الحب والولاء والانتماء الصادق لهذه الأرض الغالية والطاعة التامة لقيادتها الرشيدة، إنها أجواءُ روحُ الاتحاد.

عايشتُ هذه الفرحةُ المجيدة لسنواتٍ عديدة أثناءَ دراستي بمدينة أبوظبي الشامخة، لا يمكنني أن أنساها أبداً، وحتى بعد انتهائي من الدراسة الجامعية أحرصُ قدر المستطاع على السفر إلى هناك مُلبياً دعوة المحبة التي انغرست في مكانٍ خاص في قلبي لهذا البلد العظيم تارةً، ودعوةِ إخواني وأصدقائي وزملاء الدراسة الإماراتيين تارةً أخرى، فالمحبة مُتبادلة بين الشعبين الشقيقين والجذور راسخةٌ في الأعماق.

مسيرة الاتحاد التي تعيشُ في وجدان كل إماراتي لها مكانة مميزة في قلب كل إماراتي، وحكاية عشقٍ لم يعرفها الزمان من قبل، لأنها مرتبطة بباني النهضة ومؤسس الدولة الحديثة وصانع سعادة البلاد المغفور له بإذن الله تعالى صاحب السمو الشيخ زايد بن سلطان آل نهيان طيب الله ثراه وأسكنهُ فسيحَ جناته.

نحتفلُ مع الشعب الإماراتي الشقيق هذا العام أيضاً وكعادتنا السنوية بيومه الوطني، ونحنُ نشهد آفاقا واسعة من التعاون في كل المجالات بين البلدين، وطموحا نحو الريادة لا يعرفُ المستحيل. نحتفلُ مع إمارات المحبة لأننا أدركنا منذُ أمدٍ بعيد أن مستقبلنا واحد ومصيرنا مشترك، مشتركين في ذاتِ التحديات والمصاعب.

على مدى عقودٍ خمسة مضت نستطيعُ القول إن الإمارات العربية المتحدة تسير اليوم بخطى واثقة نحو الريادة العالمية، بفضل من الله سبحانه وتعالى وإرادة حكامها الكرام وشعبها الأبي، وستبقى مسيرة الاتحاد خفاقة “والبيت متوحدا”، وكل عام وقيادة الإمارات وشعبها الكريم في تقدم وازدهار وأمنٍ وأمان.

التعليقات
captcha

2019 © جميع الحقوق محفوظة, صحيفة البلاد الإلكترونية