العدد 4066
الإثنين 02 ديسمبر 2019
أحلام العثماني الجديد
الإثنين 02 ديسمبر 2019

في ظل الحالة العربية التي نعيشها هذه الأيام، خصوصا المتعلقة بالوضع في ليبيا وسوريا والعراق واليمن، بدأت تظهر إلى الوجود مصطلحات معينة في الأدبيات والتصريحات التركية المختلفة تدل على استفحال الأوهام التركية الأردوغانية واستفحال حالة الشيزوفرينيا التي تحكم السياسات التركية تجاه العالم من ناحية وتجاه الدول العربية من ناحية ثانية.

ومن بين المصطلحات والتعابير الأردوغانية، الحكم العثماني، والسيادة التركية، وميراث الأجداد، والوريث الشرعي للأراضي العثمانية، والكومنولث العثماني، إلى آخر هذه المصطلحات التي يجري بعثها من تابوت التاريخ والتي تعكس النهم في التهام الأراضي العربية وتقنين احتلالها بموجب هذه المصطلحات الزائفة.

هذه المصطلحات تصاحبها عمليات وتحركات مشبوهة على وجه الأرض، فقد استغلت الدولة التركية حالة التفكك التي تعيشها ليبيا وقامت بإرسال السلاح والمال والعتاد للجماعات الموالية لها على الأراضي العربية الليبية والتي تتولى تنفيذ المخطط التركي في الهيمنة على ليبيا استنادا لأحلام الخلافة التي تسيطر على عقل أردوغان.

وقبل أيام قليلة قامت بتوقيع اتفاق مع حكومة السراج الموالية لها في مجال التعاون الأمني ومجال المناطق البحرية، وهو اتفاق باطل قانونا لأنه يخالف مواد اتفاق الصخيرات الذي أرادته جميع الفصائل الليبية، إلى جانب أن حكومة السراج نفسها لا تمثل جميع الليبيين ولا يحق لها توقيع اتفاقات دولية باسم الليبيين.

وقبل ذلك استغلت حالة التفكك التي تمر بها سوريا والعراق وقامت باحتلال الشمال السوري والشمال العراقي، وقامت خلال الفترة الماضية بترويج خريطة تركية جديدة من خلال وسائل إعلامها، وهي الخريطة التي تضم مدينتي الموصل وكركوك العراقيتين ومدينة حلب السورية.

وبالتزامن مع كل هذا تقوم الدولة التركية بعملية منظمة ضد الأكراد كما تولت الأرمن في الماضي لتوسيع هذه الخريطة واستعادة الامبراطورية العثمانية واستعادة مجد الأجداد.

التعليقات
captcha

2019 © جميع الحقوق محفوظة, صحيفة البلاد الإلكترونية