العدد 4078
السبت 14 ديسمبر 2019
البحريني “يعد” لهذه المناسبات الوطنية الكبرى
الجمعة 13 ديسمبر 2019

الشعب البحريني شعب عربي أصيل يمتاز بالطيبة والأخلاق الرفيعة، ويتمسك بثقافة التسامح والتعايش مع الآخر، لذلك فهو محبوب عند كل شعوب دول العالم، شعب يعمل بإخلاص ويخلق المعجزات ويحقق الإنجازات والبطولات، شعب مكافح وصبور وفوق هذا يعشق أرضه ومحب لقيادته.

نحن الآن نعيش أيامنا الوطنية المجيدة ونتحرك وسط حزمة كبيرة من المناسبات العزيزة على قلوبنا جميعا والأخرى الفعاليات والمهرجانات والكرنفالات والحفلات التراثية والفنية وغيرها، عدا ذلك تتزين شوارع وطرقات البحرين وواجهات المباني الحكومية ومعسكرات قواتنا المسلحة الباسلة والحرس الوطني ومراكز الشرطة ومنازل المواطنين وممتلكاتهم الخاصة.

المواطنون كبارا وصغارا ينتظرون مثل هذه المناسبات الوطنية الجميلة بفارغ الصبر والترقب والمفاجآت السارة، فهي بالنسبة لعموم شعب البحرين تعتبر مناسبات عزيزة ونفيسة ومميزة تنبض بالولاء والانتماء والفداء والتضحية والحب الكبير لهذه الأرض الطيبة، وفي المقدمة مناسبتا السادس والسابع عشر من الشهر الجاري، أي العيد الوطني المجيد وعيد جلوس جلالة الملك المفدى حفظه الله ورعاه، وتجسد مثل هذه المناسبات أسمى معاني الانتماء للبحرين والولاء المطلق لقيادتها والاعتزاز بمسيرة الإنجازات التنموية التي تحققت في شتى الميادين.

هذه الأيام الفريدة تتجدد خلالها البيعة والانتماء الحقيقي الصادق للوطن والتضحية من أجله بالغالي والنفيس فالوطن هو الأم، وهذه المناسبات الجليلة تجسد كذلك اللحمة الوطنية في أجمل صورها بين أطياف ومكونات المجتمع البحريني وتؤلف قلوبهم مع بعضهم البعض وتزرع في نفوسهم المحبة وفزعة الرجل الواحد وقت الشدائد والمحن والمناسبات المختلفة مثلما تابعنا المشاهد والصور المؤثرة بعد فوزنا التاريخي بكأس الخليج.

مع كل ما سبق من سطور يأمل البحريني البسيط “اللي يعد” لهذه المناسبات الوطنية الكبرى أن يعيش أسعد أيامه ويتطلع للأخبار التي تدخل الفرح والسرور إلى قلبه وقلب أفراد أسرته في ما يتعلق بتحسين وضعه المعيشي والحياتي، حمى الله تعالى البحرين وشعبها من كل نازلة، وكل عام والبحرين أجمل وأفضل وعمار يا بلادي يا أرض أجدادي. وعساكم عالقوة.

التعليقات
captcha

2020 © جميع الحقوق محفوظة, صحيفة البلاد الإلكترونية