العدد 4109
الثلاثاء 14 يناير 2020
مشاهد وتحذيرات
الثلاثاء 14 يناير 2020

المشهد الأول: مستشار وافد يعمل في وزارة خدمية قام بتوظيف زوجته بعد شهرين من تسلمه الوظيفة في نفس الوزارة، ليس ذلك فحسب، بل عمد لاختيار وظيفة “مريحة” لها في إدارة بتلك الوزارة، والمضحك وكما ينقل الموظفون أنه يأتي لزيارتها كل يوم في مكتبها ليشرب قهوة الصباح ويسألها عن حال الأولاد ويتفاكرون في وجبة الغداء، كان الله في عونهما وأعانهما على تحمل هذه المسؤولية العظيمة!

المشهد الثاني: شاب بحريني يحمل شهادتي بكالوريوس وماجستير في الهندسة الميكانيكية من جامعة بريطانية عريقة، ومشهود له بالكفاءة والمثابرة لا يزال عاطلا عن العمل بالرغم من سعيه ومراجعته الشركات الوطنية لكنه لم يلق أي تجاوب، يحدث كل ذلك بينما الوافدون في شركاتنا الوطنية يشغلون المواقع الوظيفية ويمثلون شوكةً في طريق المواطن وخنجراً في خاصرته.

المشهد الثالث: كم نحن بحاجة حقيقية لدماء جديدة وشابة في مواقع متعددة لتطوير العمل المؤسسي الذي بدأ يتسم بطابعه الروتيني الممل، فاجعة كبرى عندما تهرم المؤسسات مُسببةً خللا وتلفا في العمل المؤسسي وتراجعا في أدائه، ويُحذر علماء الإدارة من هذه الحالة الخطيرة التي قد تُصيب المؤسسات الهرمة المفتقرة إلى بيئة خلاقة، ويؤكدون حتمية موت المؤسسة وعدم قدرتها على الصمود في حال استمر الوضع على ما هو عليه.

 

المشهد الرابع: سبق وأثرنا في مقالات سابقة أننا بحاجة إلى لجنة تدقيق على شهادات ومؤهلات العمالة الوافدة في القطاعين الحكومي والخاص، خصوصا بعد تزايد حالات التزوير في الشهادات الجامعية مؤخرا والتي أصابت الجميع بالصدمة. لدينا معلومات عن وافدين يعملون في القطاع الحكومي بمؤهلات متواضعة جداً ولا تتناسب وخططنا الطموحة نحو الريادة والتطوير في مؤسساتنا.

2020 © جميع الحقوق محفوظة, صحيفة البلاد الإلكترونية