العدد 4116
الثلاثاء 21 يناير 2020
البحرين بالوالد القائد خليفة بن سلمان لها طعم خاص
الإثنين 20 يناير 2020

في كثير من البلدان يعيش المواطن مقهورا وهو يبحث عن ذاته، عن قوت يومه ولقمة عيشه، لكنه يغرق في واقع مرير ويرتد مدحورا خائبا ويظل موءودا إلى الأبد، وكلنا سافر وشاهد المعذبين والمحرومين والمشردين، وكانت التوجعات أشكالا وألوانا، لوحة متكاملة من المعاناة والتمزق يعيشها المواطن هناك، ويعلق على مشانق الانتظار لسنوات طويلة إذا أراد مقابلة مسؤول حكومي لا يتعدى منصبه مديرا أو أرفع بقليل، ومن الخيال والوهم أن يعرف عنه الوزير أو حتى يسمع مشكلته، لأن المسافة بينهما كبعد السماء عن الأرض، بينما نحن في هذا البلد الطيب العزيز، نعيش النعمة ومواسم الخير والطمأنينة لا تنتهي، وحبانا الله تعالى بقائد محروس بملائكة الله، قريب من كل مواطن، سخي كريم بل عاشق عظيم لكل أبناء الوطن، قائد حتى في سفره وترحاله يسأل عن شعبه وأمورهم ويتابع كل صغيرة وكبيرة، لأنهم في قلبه على الدوام.

هذه هي البحرين مع القائد سيدي صاحب السمو الملكي الأمير خليفة بن سلمان آل خليفة رئيس الوزراء الموقر حفظه الله ورعاه، فالوطن بأكمله يترقب عودة سموه سالما معافى لتنتعش الروح ويتحرك الفكر، لأن البحرين بالوالد القائد خليفة بن سلمان لها نهكة خاصة وطعم خاص، فكل شيء متوهج والروائح العطرة تفوح من كل مكان وأشجار الرياحين تنمو في كل بيت، فاسمه حفظه الله ورعاه يدخل إلى قلوب الناس الظامئة للقائه، فسموه يمثل شريان الحياة بالنسبة لأهل البحرين ونبضات عروقهم، لأنه القائد الذي رسم على جذوع صدورهم أروع معاني المحبة التي يمكن أن توجد، وغرس بذور الطمأنينة في أرضهم، وبحضوره يخضر الغصن اليابس.

سيدي سمو رئيس الوزراء... الناس ظمأى لعودتكم، وكل أنهار العالم لا تروي عطشهم، فأنت الأمان والسند والقوة ولحظات الفرح بالنسبة لنا.

2020 © جميع الحقوق محفوظة, صحيفة البلاد الإلكترونية