العدد 4120
السبت 25 يناير 2020
أحمر اليد.. عزيمة تقهر المستحيل!
الجمعة 24 يناير 2020

لا يساوريني الشك لحظة واحدة، أن المستحيل وهمٌ في الرياضة، وأن من يروِّج له كمن يروِّج للممنوعات!

المستحيل يعني اليأس.. واليأس “سوسة” تنخر في المعنويات، فتجعلها هشّةً أمام التحديات في طريق التفوق الرياضي المليء بالعقبات والصعوبات.

لكن منتخبنا الوطني لكرة اليد، يقهر المستحيل على الدوام، بعزيمة ليس لها مثيل، متفرّدًا عن بقية أقرانه في المنتخبات الوطنية من حيث الثبات والإنجاز.

ورغم النواقص والاحتياجات، وعدم التكافؤ في الكثير من الأحيان، بين منتخبنا ومنافسيه من الدول المتقدمة على مستوى كرة اليد، استمر “أحمرنا” على عادته، يحجز موقعه مع الكبار للمرة الخامسة.

ولعلّه الأمر الذي جعلنا ننسى أن ما يقوم به لاعبونا الشجعان، هو في الواقع ظاهرة خارقة من حيث الاستبسال والتضحية، في سبيل الحفاظ على المكتسبات الرياضية التي تحققها هذه اللعبة دون غيرها!

والغريب أننا فرحنا بتأهل منتخبنا لكرة اليد لأولمبياد طوكيو أكثر من فرحتنا بتأهله لمونديال “أم الدنيا”، وكأننا نبحث مع هذا المنتخب الفذ عن رقم قياسي جديد في كل مرة!

حتى أصبح المنتخب الوحيد الذي لا نريده أن يتأهّل إلى بطولة قارية أو عالمية فقط، وإنما نطالبه باللقب حتى وإن كان الأمر غير منطقي البتة.

هو كذلك بالفعل، فلا شيء يربطنا مع أحمر اليد غير الثقة المطلقة، في إمكانية الإبهار والتألق، ونحن نشدُّ على أيدي لاعبينا الأبطال في استكمال مسيرتهم في البطولة الآسيوية على ذات النهج، وسوف يكون النجاح حليفهم بإذن الله.

وبقي أن نشكر اتحاد كرة اليد على جهوده في إعداد الفريق بشكل لائق، كما نشيد بالأندية الوطنية التي تنبع منها هذه النجوم الرائعة، ونتمنى بصدق أن تحصل كرة اليد على وضعها الطبيعي من الرعاية والاهتمام وأن يكرم اللاعبون خير تكريم.

التعليقات
captcha

2020 © جميع الحقوق محفوظة, صحيفة البلاد الإلكترونية