العدد 4120
السبت 25 يناير 2020
بلا حدود علي مجيد
هل كرة اليد خارج الحسابات؟
السبت 25 يناير 2020

في إحدى الجلسات الرياضية والتي كان حديثها يدور حول مشاركة منتخبنا الوطني الحالية في البطولة الآسيوية لكرة اليد بالكويت وغياب الدعم الجماهيري، استوقفتني مقولة “كرة اليد خارج الحسابات”.

تمعنت في العبارة كثيرًا وحاولت أن أجد لها تفسيرًا ومخرجًا إيجابيًا، لم أستطع الوصول لذلك، لأن الواقع الذي نعيشه ونراه بأم أعيننا يفرض نفسه ويلامس تلك الكلمات.

منذ اليوم الأول للبطولة ذاتها والإعلام والجماهير في مناشدة مستمرة للمسؤولين بتسهيل الإجراءات وتوفير حافلات على أقل تقدير إن لم تكن طائرات لدعم “الأحمر” كما حدث مع منتخب القدم الذي لاقى وقفة كبيرة من قبل مختلف الجهات في كأس الخليج 24 بقطر، ولكن الصمت هو الجواب الوافي حتى الآن!

على العموم، الحديث في هذا الجانب لن يجدي نفعا؛ كون منتخبنا الوطني سيلعب بعد ساعات معدودة مباراة الدور قبل النهائي، وأمنياتي القلبية الحارة كحال الجماهير البحرينية أجمع، أن يوفق لاعبونا في هذه الموقعة المهمة والقوية والصعبة ويتغلب على الظروف المحيطة به ويخرج بنتيجة الفوز الذي ينتظره الشعب البحريني حتى تتبقى خطوة واحدة من أجل تحقيق اللقب المنتظر.

تحديدًا..

في ظل الصمت المخيم على موضوع الدعم الجماهيري، سيبقى السؤال مطروحًا “هل كرة اليد خارج الحسابات”؟

رجال اليد، قلتها سابقا وأكررها دائما، أنتم “كوكبة نجوم” مضيئة بالعطاء والتضحية والروح القتالية المخلصة، أثبتم للداني والقاصي بأنكم قاهرون للصعاب، ومنصات التتويج التي ازدانت بكم ووصولكم للمونديال في 5 مناسبات ما هي إلا دليل كافٍ ووافٍ لمعدنكم الأصيل.. فشكرا لما تصنعونه.

كل الشكر والتقدير للأفراد التي حرصت الذهاب للكويت والوقوف خلف المنتخب في مجمل المباريات، وهذه دلالة كافية على معنى الوفاء والتضحية من أجل “الأحمر”. 

التعليقات
captcha

2020 © جميع الحقوق محفوظة, صحيفة البلاد الإلكترونية