العدد 4151
الثلاثاء 25 فبراير 2020
نبض العالم علي العيناتي
مدرسة السلطان وجرأة لامبارد
الثلاثاء 25 فبراير 2020

* نشر النجم السويدي زلاتان إبراهيموفيتش مقطعا ساخرا بالفيديو ينتقد لاعبي مانشستر يونايتد الإنجليزي لينغارد وبيريرا لعدم تسجيلهما لـ 20 مباراة على التوالي شاركا فيها. إبراهيموفيتش قال في الفيديو “ما هذا الهراء..20 مباراة دون تسجيل أهداف، إذا كنتم تريدون أن تتعلموا كيفية التسجيل تعالوا إلى مدرستي وسوف أعلمكما!!” انتهى.  

لا يكاد يختلف اثنان على اللاعبين لينغارد وبيريرا وما يمتلكانه من إمكانات فنية متواضعة جدا لا تشفع لهما أن يمثلا ناديا كبيرا بحجم مانشستر يونايتد، فالصيام عن التهديف لفترة طويلة للاعبين يتمركزان في مواقع هجومية يتسبب في نقطة ضعف للخط الهجومي للفريق وهذا ما واجهه فعليا سولشاير خصوصا بعد إصابة راشفورد وابتعاده، بيد أن إدارة مانشستر يونايتد قامت بتعاقدين ذكيين قبل انتهاء فترة الميركاتو الشتوي عندما جلبت صانع الألعاب برونو فيرنانديز والمهاجم ايغالو واللذين سيسهما كثيرا في رفع جودة الفريق الهجومية وفي تقليص أدوار لينغارد وبيريرا في الفريق وعدم مشاركتهما كثيرا. وحينها لن يضطرا للذهاب إلى إبراهيموفيتش لتعليمهما كيفية التسجيل.

* أكد مدرب تشيلسي الإنجليزي فرانك لامبارد على قوة شخصيته وامتلاكه للجرأة الكافية لاتخاذ اي قرار، وهي صفات ستشفع له ليكون واحدا من أفضل المدربين في العالم مستقبلا، لامبارد في قرارٍ جريءٍ قرر إبقاء أغلى حارس مرمى في تاريخ كرة القدم الإسباني كيبا على دكة البدلاء في آخر ثلاث مباريات للفريق بعد كثرة الاخطاء والهفوات التي ارتكبها كيبا، بالإضافة لامتلاكه لأسوأ نسبة تصديات من بين جميع الحراس في إنجلترا، لامبارد لم يهتم لاسم اللاعب ولا لقيمته السوقية، بل جعل مصلحة الفريق فوق كل اعتبار رغم أنه يدرك أنه قد يتعرض لضغط الإدارة بوجوب إشراكه، فالإدارة لم تدفع 80 مليون يورو للاعب يأتي لكي يكون احتياطيا للاعب عجوز في آخر مشواره الكروي!! برافو لامبارد.

2020 © جميع الحقوق محفوظة, صحيفة البلاد الإلكترونية