العدد 4193
الثلاثاء 07 أبريل 2020
شكرا لـ “الإعلام البحريني” للنهوض بهذا العبء والمسؤولية
الثلاثاء 07 أبريل 2020

تحية تقدير وإجلال للإعلام البحريني الذي سار على قواعد متينة من التنظيم والتنسيق والشمول، والتجاوب السريع مع الحدث والأوضاع الجديدة في المجتمع بفعل تداعيات فيروس كورونا، حيث حقق رسالته على الوجه الأكمل وسار وفق خطط مدروسة على أسس علمية وميدانية، والحملات الإعلامية المكثفة التي قام بها عن كورونا وضرورة البقاء في المنزل تعتبر أسلوب علاج ومن أهم متطلبات النجاح والتعافي.

تلفزيون البحرين قام مشكورا برفع مستوى العمل وبذل الكثير في مجال إعادة تنظيم جيوشه من المذيعين والمعدين والفنيين، وكان مع الحدث أولا بأول وكل خبر عن كورونا كان يعتبره من المهام العاجلة التي ينبغي أن يطلع عليها المواطن والمقيم، كما أنه عمل إلى أبعد الحدود بالشراكة والتعاون والتضامن مع مختلف الجهات المعنية بثقل الوزن والإمكانيات، ما ساعد على قوة التوجيه وعمق المعرفة لدى المواطن، وهذه هي مهمة التلفزيون، مواكبة مراحل الانعطافات بموهبة وقابلية وسرعة وإدراك لحجم المسؤولية.

وصحافتنا المحلية استطاعت بهبتها الفكرية والتزامها – بعيدا عن التنافس - أن تقدم المعلومة المتعلقة بالقضية بالأسلوب الصحيح وبكل أمانة ومصداقية، ولعبت دورا قيما في هذا المجال، ولم تكتف بالورقية، بل حملت قواعد منصات التواصل الاجتماعي دليلا يوميا للأحداث والأرقام وكل صغيرة وكبيرة تتعلق بفيروس كورونا، وزملائي كتاب الرأي سخروا أقلامهم لكل ما يخدم مصلحة الوطن وكانوا خير سند ومعين.

يمكننا القول إن الإعلام البحريني اتبع استراتيجية واحدة وتكتيكا إعلاميا واحدا متشابها، وجند كل العناصر الواعية المتفانية في عملها في الظرف الاستثنائي الذي نمر به، ووضعت الصحافة والتلفزيون والإذاعة تخطيطا مناسبا ووحدت الجهود والجميع كان على مستوى المهمة الملقاة على عاتقه. بمقياس المعايير التي تؤكد النجاح من التراجع في هذه المرحلة من الزمن، فإن الصورة التي أرساها الإعلام البحريني أكثر من رائعة ونجاحه واضح للعين، فكل الشكر والتقدير لجنودنا في الحقل الإعلامي على النهوض بهذا العبء والمسؤولية.

التعليقات
captcha

2020 © جميع الحقوق محفوظة, صحيفة البلاد الإلكترونية