العدد 4249
الثلاثاء 02 يونيو 2020
حكومة البحرين تفوقت في الإدارة والتنظيم
الإثنين 01 يونيو 2020

لقد أصبحت مملكة البحرين نموذجا متقدما في التخطيط السليم والخطوات المتخذة تجاه المتغيرات والأحداث الدولية، في الوقت الذي عانت فيه دول كثيرة من المشاكل والتخبطات، ودخلت في أنفاق مظلمة ولا تعرف في أي اتجاه تسير، وتقول أكثر مما تفعل، وها هي الولايات المتحدة الأميركية التي بلغت مبلغا كبيرا من التقدم وأضحت قوة عظمى، تعصف بها الاحتجاجات وأعمال التخريب التي طالت حوالي 30 مدينة أميركية، بعد مقتل أميركي من أصول أفريقية على يد ضابط شرطة في مدينة مينيابوليس بولاية مينيسوتا، وشاهدنا كبرى المحلات تتعرض للنهب والسرقة في صورة تعيد الشكوك للعنصرية والاعتداد بالنفس البيضاء دون غيرها من الأعراق.

سيدي صاحب السمو الملكي الأمير خليفة بن سلمان آل خليفة رئيس الوزراء الموقر حفظه الله ورعاه (أشاد بدور وجهود وزارة الصناعة والتجارة والسياحة في تكثيف الرقابة على الأسواق وضبط أسعار السلع الغذائية والأساسية، والتأكد من سلامة الأغذية والمنتجات المتوفرة بالأسواق، وبتعاونها مع غرفة تجارة وصناعة البحرين في كل ما من شأنه تنشيط واستقرار الحركة التجارية، وقال سموه إنه بالرغم من تأثير جائحة كورونا على حركة الصادرات والواردات، إلا أن الحكومة حرصت على ضمان تدفق السلع بشكل مستدام بحيث لا تتأثر أسعارها ونجحت في تحقيق استقرار حركة التجارة وأسعار السلع).

حكومة البحرين تفوقت في الإدارة والتنظيم، ونعيش الأمن والأمان والقفزات العملاقة في كل المجالات، فلم نشاهد تقصيرا طبيا، ولا تراجعا في الخدمات التي تقدمها الحكومة للمواطنين، وممارسات تنظيمية وإجراءات على مستوى عال، بينما غيرنا فقد زمام السيطرة سياسيا واقتصاديا وصحيا بوجه عام، ومازال يدرس ويقيم الوضع ومئات من الأشخاص يموتون يوميا، عدا الاحتجاجات وأعمال التخريب والنهب والسرقات، ولو ذهبنا إلى أبعد المراحل سنكتشف أن ما يحدث اليوم في أميركا هو ضعف وعجز الحكومة في تنفيذ السياسات الصحيحة إزاء المشاكل، والموضوع متشعب وواسع الأطراف.

2020 © جميع الحقوق محفوظة, صحيفة البلاد الإلكترونية