العدد 4277
الثلاثاء 30 يونيو 2020
الأنشطة الصيفية الهادفة “عن بعد”
الثلاثاء 30 يونيو 2020

يخوض كل بيت بحريني معركة فاصلة في تاريخه لم يعد يخشى بعدها أية معركة، ونعني معركة “كورونا” التي أصبحت مقصدا لكل فكر وتسيطر على كل شيء داخل أسوار بيوتنا وخارجها، لكن السؤال المطروح في رجولته المبكرة والدراسة قد انتهت والجميع أصبح مطالبا ببرنامج مفيد نشغل به أوقات الأبناء في العطلة التي قد تمتد طويلا كجهة المغيب، ماذا أعددنا من برامج وهل حددنا الهدف الذي نسعى إليه؟ وما هو دور الجهات المعنية من ناحية الأنشطة الصيفية الهادفة “عن بعد”؟

نعلم أن الصورة تختلف عن الأعوام الماضية، ومسألة السفر في الصيف أصبحت معلقة في السماء، والجولات الحرة شبه معدومة امتثالا لأوامر وتوجيهات الفريق الوطني لمكافحة فيروس كورونا، لكن بودنا أن نعرف ما تفكر فيه الجهات المعنية كالمكتبات والأندية والجمعيات الأهلية وغيرها، وهل بدأت رسم الخطط المتعلقة بالأنشطة المفيدة في المحتوى والشكل للاستفادة منها طوال الصيف.

بدأت بعض المكتبات في الشقيقة الكبرى المملكة العربية السعودية تحميل أعداد كبيرة من عناوين الكتب العربية والأجنبية وفي شتى صنوف المعارف على صيغة “بي دي إف” مجانا، ليستفيد منها الطالب وغير الطالب في فترة الصيف، وهذا المشروع الجميل بمثابة مكتبة إلكترونية بالإمكان استخدامها على الهواتف الذكية وغيرها، ونتمنى حقيقة أن تبادر مكتباتنا خصوصا تلك الشهيرة ببيع الكتب كـ “المكتبة الوطنية، كشكول الأيام، مكتبة طاهرة، مكتبة فخرواي”، وغيرها، في السير على نفس الطريق وإنشاء مكتبة إلكترونية ليستفيد منها أبناؤنا خلال الصيف، ولو لفترة محدودة كثلاثة أشهر أو أربعة كما فعلت بقية المكتبات في الدول المجاورة.

المهم في الموضوع كله أن نثير اهتمام الأبناء بكل ما يساعدهم على تنمية طاقاتهم والاستفادة من وقت الفراغ الطويل في العطلة الصيفية، فهناك من الأبناء من ليس بالضرورة متعلقا بمشاهدة الأفلام والمسلسلات، إنما قد يجد المتعة والراحة في المطالعة والقراءة.

2020 © جميع الحقوق محفوظة, صحيفة البلاد الإلكترونية