العدد 4279
الخميس 02 يوليو 2020
حفظ الله البحرين بقيادتها ومسيرتها الكبرى
الخميس 02 يوليو 2020

رسخت الكلمة السامية التي تفضل بتوجيهها سيدي جلالة الملك حمد بن عيسى آل خليفة عاهل البلاد المفدى حفظه الله ورعاه خلال ترؤس جلالته مجلس الدفاع الأعلى، بحضور سيدي صاحب السمو الملكي الأمير خليفة بن سلمان آل خليفة رئيس الوزراء الموقر حفظه الله ورعاه يوم أمس، مفاهيم العمل المشترك والتعاون المتبادل بين المواطنين وكل الأجهزة الإدارية في الدولة، والبناء المستمر وتحقيق مزيد من التقدم والرخاء، ونجاح البحرين على مختلف الجبهات رغم مجمل الظروف المحيطة والصعاب.

كما أن إشادة جلالته أيده الله في كلمته السامية بمبادرة سيدي سمو رئيس الوزراء الموقر حفظه الله ورعاه ( باعتماد يوم للطبيب البحريني، في أول أربعاء من شهر نوفمبر من كل عام، مع تخصيص جائزة باسم سموه، لتكريم الأطباء البحرينيين المتميزين في مجالات البحث العلمي والطبي) تأكيد على المقام السامي العالمي المرموق لسيدي سمو رئيس الوزراء وإنجازاته الكثيرة التي بفضلها تبوأت البحرين المراكز الأولى على مختلف الأصعدة، حيث إن توجيهات سموه أيده الله ذات تأثير فعال على العالم.

وتطرق جلالته حفظه الله ورعاه إلى الملحمة والشعلة التي تنير الدروب على مر الأزمان، ونعني العمل الجبار الذي قام به فريق البحرين الوطني، بقيادة سيدي سمو ولي العهد الأمين حفظه الله ورعاه، ومؤسساتنا العسكرية والأمنية والكوادر الصحية، فكل أولئك الأبطال قدموا سلسلة مترابطة من المسؤوليات والأعباء والتضحيات والمعاني العظيمة، وكانو بحق أصحاب بطولات نادرة في الميدان وطاقات نضالية رفيعة.

أما كلمة سيدي سمو رئيس الوزراء أيده الله، فقد عكست ما يربط بين الشعب والقائد، والإسهام بالواجب الوطني واستكمال مسيرة البناء، وتفاني سموه في إعمار البلد وخدمة أبناء الشعب بكل فئاته: (مثلما تفضلتم جلالتكم أن هذا الشعب هو شعبكم، يستحق كل ما وفر له من صحة ومن تعليم ومن أمن وأمان، نسأل الله أن يوفقنا جميعا لخدمتكم في هذا الوقت المهم الذي يجب أن نعمل فيه بجد وجهد لتنفيذ توجيهات جلالتكم). حفظ الله البحرين بقيادتها ومسيرتها الكبرى ونهجها الفريد.

2020 © جميع الحقوق محفوظة, صحيفة البلاد الإلكترونية