العدد 4283
الإثنين 06 يوليو 2020
منتدى الإعلام الرياضي ورعاية ناصر بن حمد
الإثنين 06 يوليو 2020

الرياضيون بمملكة البحرين نحتوا في الصخر على مدى العقود الماضية، وقدموا تضحيات لا حصر لها، وكان دافعهم الأول والأخير إعلاء راية الوطن في سماء الإبداع، فلم يتأخروا يومًا عن الوقوف بشموخ أمام رياضيين ينتمون إلى بلدان أكبر من البحرين مساحة جغرافية وتعدادا سكانيا وإمكانا ماديا، متسلحين على الدوام بحب الوطن وعزيمتهم الفولاذية.

أقول ذلك، وأنا أعلم تماما أنني لا أذيع سرا، فهذه الحقيقة ناصعة ويدركها الجميع، وقد توارثها الأبناء من الآباء، والأحفاد من الأجداد، وهكذا دواليك، حتى بقيت قافلة الرياضة البحرينية تسير بخطوات ثابتة وبنظرة ثاقبة رغم تفاقم التحديات والعقبات.

لكن ما يزيدني فخرا بتكرار هذه الحقيقة هو انتمائي لقطاع الإعلام الرياضي، الذي أعطاني فرصة الاحتكاك مع نجوم الرياضة البحرينية، الذين كلما تحدثت معهم ملأوك طاقة إيجابية ونشاطًا ليس له مثيل، فهم شغوفون بالتميز، وطموحون إلى أقصى درجات الطموح، وقلوبهم محبة ومتعاونة إلى أبعد الحدود.

ومن نقاشات تدور في دهاليز الأسرة الرياضية التي جمعها عدد من الإخوة الأفاضل في مجموعة “واتساب” تحت مسمى “نجوم الرياضة البحرينية”، طفقت في عقلي فكرة إطلاق منتدى يهدف لتطوير الإعلام الرياضي، ومناقشة همومه وأسباب تراجعه، واستعراض الآراء التي من شأنها تطوير عمله ونتاجه.

وبعد أن حصلت على التشجيع والمساندة، ها أنا اليوم أطلق فكرة المنتدى؛ لتأخذ مداها وتصل إلى قائد أركان الحركة الرياضية في البحرين سمو الشيخ ناصر بن حمد آل خليفة، وأنا على ثقة تامة بأن شيخ الشباب والرياضة لن يتأخر عن دعمنا ومساندتنا في تحويل الفكرة إلى واقع عبر رعايته للمنتدى وهي رغبة الجميع؛ بهدف الخروج بتوصيات ذات ثقل وازن من شأنها أن تثري الإعلام الرياضي البحريني.

وفي الختام أتمنى بصدق أن تحظى تحركاتنا لعقد المنتدى بمباركة سمو الشيخ ناصر بن حمد، وأن يعيننا على خدمة وطننا الحبيب من موقعنا، إعلاميين ورياضيين، فنحن نسعى لمسايرة الإنجازات الرياضية التي تحققت على يديه وتحت لوائه عبر تطوير أدواتنا وتشكيل رؤية متاخمة لتطلعات سموه الساعية لتطوير العمل الإداري والرياضي وجعله رائدا على مستوى المنطقة.. والله الموفق.

2020 © جميع الحقوق محفوظة, صحيفة البلاد الإلكترونية