العدد 4290
الإثنين 13 يوليو 2020
سيدي سمو رئيس الوزراء... صانع الإعجاز والإنجاز
الإثنين 13 يوليو 2020

بات من الواضح أن الخدمات الطبية ستشهد نقلة نوعية لتحقق ما نصبو إليه جميعا، وكل ذلك بفضل جائزة سيدي صاحب السمو الملكي الأمير خليفة بن سلمان آل خليفة رئيس الوزراء الموقر حفظه الله ورعاه للأطباء المتميزين في البحث العلاجي والطبي، ويوم الطبيب البحريني الموافق 4 نوفمبر، فمبادرات سموه حفظه الله ورعاه جعلت هذا الوطن العزيز يقف بشموخ في مصاف الدول المتقدمة، ومضربا للأمثال في العطاء والخطط الطموحة لكل ما يعود بالنفع على الإنسانية، وتأتي رسالة السيد “تيدروس أدهانوم غيبريسوس” مدير عام منظمة الصحة العالمية الذي أكد فيها “مشاركة سكرتارية منظمة الصحة العالمية بالمكتب الإقليمي لشرق المتوسط في جائزة صاحب السمو الملكي رئيس الوزراء للأطباء المتميزين في البحث العلاجي والطبي، وتقديم الدعم في اليوم المخصص للاحتفال بالكوادر البحرينية العاملة في مجال الخدمات الصحية”، تأكيدا على التقدير العالمي لصانع الإعجاز والإنجاز وصاحب المواقف التاريخية الثابتة لخدمة الإنسانية والاستراتيجيات والسياسات التي تحقق التقدم والنماء والرفعة والرخاء لكل المجتمعات، سيدي سمو رئيس الوزراء حفظه الله ورعاه.

إن رؤية سموه حفظه الله ورعاه في تقدير الكوادر الطبية العاملة في مواجهة الأخطار والتحديات خلال جائحة كورونا سبقت العالم بأسره، في الصورة والجوهر، فسموه يمثل مركز النور الذي ينطلق منه الإشعاع ليضيء العالم وطريق الإنسانية نحو الإنجازات والبناء، وبكل تأكيد ستلعب الجائزة دورا بارزا في تقدير الكوادر الطبية والعاملين في المجال الصحي، ودعم مختلف البرامج والرعاية والمتابعة، بحيث ستتسابق الدول وبشكل مباشر في رسم الاستراتيجيات والدراسات والمشاريع الجديدة في المجال الصحي، وحتى تلك الدول التي نطلق عليها بأنها متقدمة طبيا ستزيد من وتيرة العمل وتصحيح الاجتهادات والأبحاث مستفيدة من مفاتيح جائزة سموه حفظه الله ورعاه، ومعارفها الغزيرة واتساع معانيها في الارتقاء بالخدمات الصحية والعلاجية وإثراء الجانب العلمي والاستكشافي.

موكب الإنسانية أثناء سيره الطويل يدين كثيرا لمبادرات سيدي سمو رئيس الوزراء حفظه الله ورعاه.

2020 © جميع الحقوق محفوظة, صحيفة البلاد الإلكترونية