العدد 4309
السبت 01 أغسطس 2020
أحمد عمران
الدوام بالكمامات في المدارس
السبت 01 أغسطس 2020

مع إعلان وزارة التربية والتعليم الموعد المقرر لرجوع الطلاب إلى المدارس في سبتمبر المقبل وسط مخاوف أولياء الأمور من إعادة فتحها في ظل استمرار جائحة كورونا، فإن هذا الموعد أثار تحفظ الكثيرين وطرح تساؤلات حول إمكانية تعريض الطلاب وأسرهم إلى خطر العدوى!

وكان مؤخراً توجيه صاحب السمو الملكي الأمير سلمان بن حمد آل خليفة ولي العهد حفظه الله ورعاه إلى وزارة التربية والتعليم بترك الخيار لأولياء الأمور في حضور أبنائهم الطلبة إلى المدارس أو تلقي التعليم عن بعد، وهذا قرار حكيم، بل هو الأنسب في العودة إلى المدارس في ظل استمرار هذه الجائحة.
وهذا التوجه طبقته بعض الدول الأوروبية في عودة مؤسساتها التعليمية، حيث اتخذت هذه الدول إجراءات عديدة لضمان مبدأ التباعد، كالتخفيف من عدد الطلاب في الفصل الواحد من خلال تنظيم دوام المدارس على فترات لتقليص عدد الطلاب في الصفوف، وإلزام الطلاب بوضع الكمامات وإحضار المعقمات الشخصية، وكذلك اتخاذ تدابير مرتبطة بالنظافة والتعقيم.
ومما لاشك فيه أن تعليم الأبناء من قبل أولياء أمورهم أو حتى التعليم عن بعد لم يحقق نفس النتائج التي تتحقق حينما يكون الطلاب على مقاعد الدراسة؛ حيث إن الإطار العام مساعد على التركيز والابتكار والانضباط.
لذا بعد هذا التوجيه من الضروري معرفة أعداد الطلاب الذين سينتظمون في المدارس وكذلك الطلبة الذين سيتلقون التعليم عن بعد في الشهر الأول ليتسنى ترتيب الأوضاع الدراسية وتهيئة البيئة المناسبة لهم والتي يجب أن تتوافق مع الإجراءات الاحترازية من الآن، خصوصاً مع اقتراب شهر أغسطس، كما أن من المهم البدء في نشر البرامج التوعوية للطلاب، والتي تحثهم على الالتزام بالإجراءات والتدابير الوقائية ومن ضمنها التباعد الجسدي والاستخدام الصحيح للكمامات والمعقمات، وهذه الأمور يجب تهيئتها قبل العودة لضمان أن تكون الدراسة في أجواء احترازية سليمة، كما أننا على ثقة تامة بفريق البحرين وقراراته، ومتيقنون بأنه لن تفتح المدارس إلا عندما تكون آمنة للطلاب.

2020 © جميع الحقوق محفوظة, صحيفة البلاد الإلكترونية