العدد 4313
الأربعاء 05 أغسطس 2020
الطاقة المتجددة المستدامة
الأربعاء 05 أغسطس 2020

للطاقة استعمالات متعددة في البيوت والمعامل والشوارع والمؤسسات، ويحتاجها الاقتصاد لتوليد الإنتاج من صناعة وزراعة وتجارة، وهذه الاحتياجات آنية ومستقبلية دائمة، لذا من الواجب أن يحصل جميع الناس على هذه الطاقة من أجل استمرار حياتهم وتنقلهم واستقرارهم وتنقية بيئتهم، ولتكون بديلا عن الطاقة البدائية الملوثة للحياة والمناخ.


وتكمن مصادر الطاقة المتجددة في الشمس والرياح والطاقة الكهرومائية من حركة الأمواج والمد والجزر ومن حرارة الأرض، وكذلك من بعض المحاصيل الزراعية والأشجار المنتجة للزيوت، فهي طاقة لا تنضب، وهي طاقة إنتاجية مستدامة لو تم الانتفاع منها، وقادرة على إمداد الناس بطاقة كبيرة تكفي حاجتهم الآنية والمستقبلية، هذا إذا تم استخدامها بكفاءة وأداء إنتاجي يُحقق أهداف الطاقة المتجددة المستدامة ومنها تنمية المجتمع والحفاظ على البيئة وتطوير الاقتصاد، وبهذه الأهداف يمكن الحفاظ على التنوع البيولوجي والتخلص من النفايات الخطرة والانبعاثات السامة.


وتحقق الطاقة المتجددة أهدافا اقتصادية واجتماعية وثقافية تساهم في تحقيق أمن الطاقة وتوافرها على المدى الطويل بإنتاج نظيف غير ملوث للبيئة، وذلك عبر مختلف الموارد الطبيعية، وهناك أكثر من 2.5 مليار شخص يعتمدون على الوقود البدائي لأغراض الطهي، والذي يتسبب في تلوث الهواء ومقتل نحو سبعة ملايين شخص كل عام. وتدعو أهداف الأمم المتحدة للتنمية المستدامة إلى “الحصول على طاقة بأسعار معقولة ومستدامة وحديثة للجميع بحلول عام 2030م”.


إن استخدام طاقة نظيفة يحافظ على صحة الإنسان والكائنات الحية والبيئة، ويخفض درجة حرارة الأرض، ولن تتولد عنها نفايات ضارة، وتخطط نحو 65 دولة للاستثمار في الطاقات المتجددة وتطوير وتشجيع الاستثمار فيها، وبالرغم من توفر كل الظروف البيئية والمناخية في الوطن العربي إلا أن مُجمل إنتاج الطاقة المتجددة والنظيفة عربيًا (0.5 %).


وتحقيقًا للهدف السابع للتنمية المستدامة للأمم المتحدة بتوفير (طاقة نظيفة بأسعار معقولة) عملت مملكة البحرين على الاستفادة من المتوفر من الطاقة المتجددة المستدامة، وشرعت هيئة الكهرباء والماء بالترويج لاستخدام الطاقة المتجددة عبر مشروع تركيب نظم الطاقة الشمسية في المنازل، وبتنفيذ مشروع محطة “طاقة شمسية” بقدرة إنتاجية تبلغ (100 ميغاواط) وهو مشروع مشترك بين حكومة البحرين وبرنامج الأمم المتحدة الإنمائي، وذلك لتلبية الطلب المتزايد على الطاقة ومواكبة النمو الاقتصادي المستدام في البلاد.

2020 © جميع الحقوق محفوظة, صحيفة البلاد الإلكترونية .