العدد 4318
الإثنين 10 أغسطس 2020
“فجيعة لبنان”
الإثنين 10 أغسطس 2020

فجع لبنان وشعبه والأمة العربية والعالم بانفجار المرفأ الذي أدى لمقتل وجرح عدد من اللبنانيين والعرب والأجانب، وإلى دمار البيوت والمؤسسات والمستشفيات القريبة من موقع المرفأ، ومنذ سنوات ولبنان يعيش في حالة من التقلب السياسي والتراجع الاقتصادي، بسبب نُخَب سياسية ولاء بعضها أجنبي، نُخَب لا تهتم بلبنان وشعبه، لا تريد للبنان الاستقرار والأمن والأمان.


فجيعة وراء أخرى تصيب لبنان وتنادي بالإصلاح والتغيير، فجائع ومصائب متتالية لا يُعرف من المسؤول عنها ويبقى الفاعل مجهولا، فالاتهامات تنتقل من زاوية إلى أخرى حتى تصفر الأوراق، وهذا الانفجار المؤلم يحاصره التدهور الاقتصادي والمعيشي المُستمر الذي أثر على حياة اللبنانيين وزاد بسببه ثراء الآخرين.


إن الكارثة التي دمرت جزءا كبيرا من بيروت تتعلق بلبنان وهويته العربية وسيادته ووجوده، فكارثة المرفأ تضاف إلى مخزون الكوارث التي عاشها لبنان والتي دفع ثمنها الشعب اللبناني وحيدًا، والبحرين وأبناء الأمة العربية والعالم أجمع يقف مع عروبة لبنان وسيادته الوطنية ومع الشعب اللبناني في هذا المصاب الجلل الذي نال من لبنان واللبنانيين، ويأمل الشعب البحريني أن يتعافى لبنان سياسيًا واقتصاديًا واجتماعيًا، ليعود لبنان العربي هوية وثقافة وسيادة وطنية، وليعود إلى حضن أمته العربية. رحم الله الضحايا وعجل بشفاء المصابين.

2020 © جميع الحقوق محفوظة, صحيفة البلاد الإلكترونية .