العدد 4321
الخميس 13 أغسطس 2020
توجيه سيدي سمو رئيس الوزراء سينهي معاناة عدد كبير من الأهالي
الخميس 13 أغسطس 2020

دائما لسيدي صاحب السمو الملكي الأمير خليفة بن سلمان آل خليفة رئيس الوزراء الموقر حفظه الله ورعاه، موقف حاسم عندما يتعلق الأمر بمصلحة المواطن وراحته ويحقق الأمن والاستقرار له، فليس عند سموه حفظه الله ورعاه مشكلة تسبح في الفضاء الواسع دون حل، إنما رؤى واقعية وحلول فورية تستند إلى حكمة وحنكة ومتابعة دقيقة لكل صغيرة وكبيرة في حياة المواطن، ومؤخرا وجه أيده الله “وزارة الأشغال وشؤون البلديات والتخطيط العمراني للتنسيق مع وزارة العمل والتنمية الاجتماعية والجهات المعنية الأخرى، كل حسب اختصاصه، لوضع آلية تضمن سرعة تصحيح أوضاع سكن العمال والحد من انتشار المساكن العشوائية في الأحياء السكنية والمزارع القريبة منها، والتأكيد على أهمية حصر مباني السكن المشترك المخالفة للاشتراطات، وإخطار أصحاب الأعمال والعقارات المخالفة بضرورة تصحيح أوضاعها، وتحمل مسؤولية تأهيل المساكن بالشكل الملائم للحفاظ على صحة وسلامة العمال، وبما يتماشى مع القرارات والإجراءات الاحترازية والوقائية الصادرة من الفريق الوطني لمكافحة فيروس كورونا المستجد”.


لقد مثلت مشكلة سكن العمال العشوائية في الأحياء السكنية في مختلف المحافظات، مصدر قلق وخوف عند الأهالي الذين وجدوا أنفسهم بين عشية وضحاها محاطين ببيوت تنبعث منها المخالفات والأخطار، وكأنها كيس مليء بالقنابل والشظايا، وتمادى “الملاك” في تأجير العقارات والبيوت على هؤلاء العمال دون أي حساب للجيرة والعشرة، فقد أصبح التعدي على حقوق الجيران باحتضان العمال في البيوت بأعداد كبيرة تخالف الشروط النظامية في السكن حديث الناس والعنوان الأبرز، ونؤكد هنا أن المسألة ليست حرية شخصية والتصرف كما يحلو لنا في البيت والعقار، فهذا الأمر يعتبر تجاوزا أخلاقيا وتعديا على حقوق الجيران بزرع نبتة غريبة شاذة وهي نبتة “العزاب”، وما أدراك ما يفعله العزاب في تلك البيوت، تجاوزات أخلاقية فاقت كل الحدود، ومناظر مخزية دخيلة على المجتمع البحريني.


إن توجيه سموه أيده الله سينهي معاناة عدد كبير من الأهالي بالحفاظ على خصوصية العائلات، فلكم منا سيدي كل الشكر والتقدير.

2020 © جميع الحقوق محفوظة, صحيفة البلاد الإلكترونية