العدد 4479
الإثنين 18 يناير 2021
انقطاع التيار الكهربائي في المدن الإيرانية الوجه الآخر لعملة السلب والنهب (1)
الأحد 17 يناير 2021

قال روحاني في اجتماع بمقر مكافحة وباء كورونا في 19 ديسمبر 2020 “لقد أصدرنا الأوامر بمجانية المياه والكهرباء والغاز، وهذا شرف كبير لنا، وأذكر أعداء النظام أنني أعلم كم هم غاضبون.. فتساءلوا بضراوة وعصبية: لماذا قررت الحكومة منح المياه والكهرباء والغاز للمواطنين مجانًا”.

لكن مرت حتى الآن فترة ثلاثة أسابيع منذ أن قطع روحاني هذا الوعد الواهي على نفسه ولم ينفذ وعده كعادته، بل شهدنا انقطاع التيار الكهربائي في 11 منطقة في العاصمة خلال الأيام القليلة الماضية، واتضح في العديد من محافظات البلاد من قبيل أصفهان والمركزية وأردبيل وكيلان أن وعد روحاني جاء امتدادًا للوعود التي كان يقطعها خميني على نفسه بعد فوات الأوان، حيث كان يقول منذ 41 عامًا “سنوفر المياه والكهرباء مجانًا”.. (صحيفة “كيهان” – 27 فبراير 1980). وكانت نتيجة هذا الوعد أننا شهدنا “كل عام ارتفاعًا في أسعار الكهرباء بمقدار عدة أضعاف”... (حاجي دليكاني، عضو مجلس شورى الملالي - سبتمبر 2020). والآن، بالإضافة إلى ارتفاع أسعار الكهرباء الذي لا يطاق شهدنا انقطاع الكهرباء على نطاق واسع، فعلى سبيل المثال، ذكر موقع “خبر فوري” – 13 يناير 2021، أن نظام الملالي أعلن رسميًا أنه تم التخطيط للانقطاع المتكرر للتيار الكهربائي بواقع ساعتين يوميًا في مختلف المناطق من محافظة طهران”. (المتحدث باسم شركة الكهرباء في نظام الملالي – 12 يناير 2021). لكن ما هو سبب انقطاع التيار الكهربائي؟

أصدر المجلس الوطني للمقاومة الإيرانية بيانًا أكد أنه يكمن سبب انقطاع التيار الكهربائي في السياسات الجائرة والنهابة للنظام وقادته والحرس والمؤسسات التابعة لخامنئي، فالنظام الفاسد والإجرامي الذي يرسل عمالا وكادحين إلى مذبح كورونا ويرفض شراء اللقاحات، ويترك أهالي المناطق المحرومة بلا حماية في مواجهة الفيضانات والزلازل، ويهدر ثروات الشعب الإيراني في مشاريع نووية وصاروخية وتصدير الإرهاب والتحريض على الحرب.

بعد مرور عدة أيام من الانقطاع المتوالي للتيار الكهربائي في العديد من المحافظات والمدن الكبرى في إيران، لم يتم ذكر السبب المحدد لهذه الأزمة فحسب، بل إن كل عنصر في هذا النظام الفاشي لديه سببه الخاص لهذا الانقطاع، وغالبًا ما يلقون اللوم على المواطنين ويقولون إن سبب انقطاع التيار الكهربائي هو استهلاك المواطنين المرتفع. وفي نهاية المطاف، قال المتحدث باسم شركة الغاز “إن انقطاع التيار الكهربائي بسبب نقص الغاز أو محدوديته مغالطة ولا أساس لها من الصحة”، وكشف عن أن محدودية غاز محطات توليد التيار الكهربائي يرجع إلى أسباب أخرى”. (12 يناير 2021). ولا شك في أن هذا المسؤول الحكومي لن يكشف النقاب عن الأسباب الأخرى. “مجاهدين”.

التعليقات

2021 © جميع الحقوق محفوظة, صحيفة البلاد الإلكترونية