جريدة البلاد
خلاصات RSS
جميع الأخبار
بلادنا
إقتصاد البلاد
بلاد العرب و العالم
مسافات البلاد
البلاد سبورت
كتاب البلاد
أهم الأخبار

بحث دعم العلاقات التاريخية ومستجدات المنطقة مع رئيس الوزراء...

الملك عبدالله: السعودية تحرص على سيادة البحرين وترفض التدخل الخارجي في شؤونها

الثلاثاء 19 أبريل 2011

المنامة - بنا: استقبل عاهل المملكة العربية السعودية الشقيقة خادم الحرمين الشريفين الملك عبدالله بن عبدالعزيز آل سعود، رئيس الوزراء صاحب السمو الملكي الأمير خليفة بن سلمان آل خليفة والوفد المرافق له، وذلك مساء أمس بقصر خادم الحرمين الشريفين في الرياض، حيث بحث خادم الحرمين الشريفين وأخيه صاحب السمو الملكي رئيس الوزراء مختلف العلاقات الأخوية التاريخية الوطيدة التي تربط بين البلدين الشقيقين وآليات دعمها وتطويرها في مختلف المجالات بالإضافة إلى التطورات والمستجدات في المنطقة.
وأكد خادم الحرمين الشريفين خلال اللقاء دعم ومساندة المملكة العربية السعودية لمملكة البحرين والحرص على أن يسود الأمن والاستقرار في ربوعها، مشددا على أن امن البحرين والمملكة العربية السعودية كل لا يتجزأ وأنهما جسدان في روح واحدة وان ما تقوم به المملكة العربية السعودية تجاه شقيقتها مملكة البحرين هو من باب الصرح المتكامل في علاقات البلدين المتميزة التي ارسى دعائمها الآباء والأجداد وسار على نهجها الابناء. وأشار خام الحرمين الشريفين إلى الحرص على استقلال وسيادة مملكة البحرين ورفض اي تدخل خارجي في شؤونها الداخلية، متمنيا ان تشهد مسيرة البحرين التنموية كل تقدم وازدهار. وخلال اللقاء نقل صاحب السمو الملكي رئيس الوزراء تحيات وتقدير عاهل البلاد صاحب الجلالة الملك حمد بن عيسى آل خليفة إلى أخيه خادم الحرمين الشريفين الملك عبدالله بن عبدالعزيز آل سعود، وتمنياته له بموفور الصحة والسعادة.
وتوجه صاحب السمو الملكي رئيس الوزراء بالتهنئة الى خادم الحرمين الشريفين على ما منّ الله عليه من صحة وعافية بعد رحلة العلاج سائلا الله جلت قدرته ان يسبغ عليه من نعمه الصحة والعافية. وعبر صاحب السمو الملكي رئيس الوزراء عن شكر مملكة البحرين وتقديرها قيادة وحكومة وشعبا، للشقيقة المملكة العربية السعودية على ما قدمته المملكة وتوالي تقديمه لمملكة البحرين على مختلف الصعد مما يعكس الطبيعة الخاصة للعلاقات البحرينية السعودية، منوها بالمواقف السعودية الداعمة لأمن مملكة البحرين واستقرارها.
وقال سموه “إن هذه مواقف ستظل ماثلة في ذاكرة الوطن وفي قلب كل بحريني”، مشيدا سموه بالدور المحوري الهام للمملكة العربية السعودية ووقوفها المشرف من الاحداث المؤسفة التي تعرضت لها البحرين مؤخراً وما حظيت به من دعم ووقفة جادة ومؤازرة من المملكة العربية السعودية كانت موضع تقدير واحترام البحرين ملكاً وحكومة وشعباً”. وقال سموه “إن هذه الوقفة ليست بمستغربة على شقيقتنا المملكة التي وقفت دائما مع البحرين وقدمت لها كل دعم ومساندة نظراً للعلاقات والروابط التاريخية العميقة الجذور التي تجمع بين المملكتين الشقيقتين”. وأشاد صاحب السمو الملكي رئيس الوزراء بمسيرة النهضة والتحديث التي يقودها خادم الحرمين الشريفين في المملكة العربية السعودية الشقيقة والتي عززت من موقعها الريادي كمنطلق للحضارة الإنسانية . كما تم خلال اللقاء استعراض التعاون الايجابي القائم بين البلدين في مختلف المجالات وما يشهده العمل الثنائي بين البلدين من مستوى متقدم وجهد متصل تعززه قيادتي البلدين في ضوء الروابط الأخوية التاريخية بين البلدين الشقيقين في مختلف المجالات.
وأعرب صاحب السمو الملكي رئيس الوزراء عن شكره وتقديره لخادم الحرمين الشريفين على ما لقيه سموه والوفد المرافق من وفادة وحسن استقبال وكرم ضيافة.


لا توجد تعليقات

الإسم

البريد الإلكتروني

التعليق


البلاد موبايل نبذة عن الجريدة كيف تصل إلينا الوظائف الشاغرة الإتصال بنا