+A
A-

استقالة مبعوث واشنطن لحل أزمة قطر

استقال‭ ‬مبعوث‭ ‬الخارجية‭ ‬الأميركية‭ ‬لحل‭ ‬أزمة‭ ‬قطر‭ ‬أنتوني‭ ‬زيني،‭ ‬أمس‭ ‬الثلاثاء،‭ ‬بعد‭ ‬فشل‭ ‬جهود‭ ‬حلها،‭ ‬وفقا‭ ‬لشبكة‭ ‬“سي‭ ‬بي‭ ‬إس‭ ‬نيوز”‭. ‬وتولى‭ ‬المبعوث‭ ‬الأميركي‭ ‬مهمته‭ ‬في‭ ‬أغسطس‭ ‬2017،‭ ‬إبان‭ ‬عهد‭ ‬وزير‭ ‬الخارجية‭ ‬الأميركي‭ ‬السابق‭ ‬ريك‭ ‬تيلرسون‭.‬

وزار‭ ‬المبعوث‭ ‬عواصم‭ ‬خليجية‭ ‬في‭ ‬إطار‭ ‬مساعي‭ ‬واشنطن‭ ‬لحل‭ ‬الأزمة،‭ ‬حيث‭ ‬تتهم‭ ‬السعودية‭ ‬والإمارات‭ ‬والبحرين‭ ‬ومصر،‭ ‬الدوحة‭ ‬بالتدخل‭ ‬في‭ ‬شؤونها‭ ‬وتشجيع‭ ‬الإرهاب‭.‬

وصرح‭ ‬الجنرال‭ ‬المتقاعد‭ ‬من‭ ‬قوات‭ ‬مشاة‭ ‬البحرية‭ ‬الأميركية‭ ‬والرئيس‭ ‬الأسبق‭ ‬للقيادة‭ ‬المركزية‭ ‬الأميركية‭ ‬لشبكة‭ ‬“سي‭ ‬بي‭ ‬إس”‭ ‬الأميركية‭ ‬بأنه‭ ‬استقال‭ ‬بعد‭ ‬إدراكه‭ ‬أنه‭ ‬لا‭ ‬يستطيع‭ ‬المساعدة‭ ‬في‭ ‬حل‭ ‬الأزمة‭ ‬الخليجية‭.‬

وكان‭ ‬زيني‭ ‬قد‭ ‬وافق‭ ‬أصلا‭ ‬على‭ ‬العمل‭ ‬في‭ ‬إدارة‭ ‬الرئيس‭ ‬الأميركي‭ ‬دونالد‭ ‬ترامب‭ ‬مستشارا‭ ‬خاصا‭ ‬لوزير‭ ‬الخارجية‭ ‬بشأن‭ ‬قضايا‭ ‬الشرق‭ ‬الأوسط‭ ‬تلبية‭ ‬لطلبي‭ ‬وزير‭ ‬الدفاع‭ ‬السابق‭ ‬جيمس‭ ‬ماتيس‭ ‬ووزير‭ ‬الخارجية‭ ‬السابق‭ ‬ريكس‭ ‬تيلرسون،‭ ‬وترك‭ ‬كلاهما‭ ‬الإدارة‭ ‬لاحقا‭ ‬بسبب‭ ‬خلافاتهما‭ ‬مع‭ ‬ترامب‭. ‬من‭ ‬جانب‭ ‬آخر،‭ ‬أعلنت‭ ‬حركة‭ ‬“طالبان”‭ ‬أمس‭ ‬أنها‭ ‬ألغت‭ ‬محادثات‭ ‬سلام‭ ‬مقررة‭ ‬مع‭ ‬مسؤولين‭ ‬أميركيين‭ ‬هذا‭ ‬الأسبوع‭ ‬في‭ ‬قطر‭ ‬بسبب‭ ‬خلافات‭ ‬بشأن‭ ‬جدول‭ ‬الأعمال‭.‬

وقال‭ ‬أعضاء‭ ‬كبار‭ ‬من‭ ‬طالبان‭ ‬متمركزين‭ ‬في‭ ‬أفغانستان‭ ‬“اتفق‭ ‬الجانبان‭ ‬على‭ ‬عدم‭ ‬اللقاء‭ ‬في‭ ‬قطر”‭. ‬ورفضت‭ ‬طالبان‭ ‬ضغوطا‭ ‬من‭ ‬قوى‭ ‬إقليمية‭ ‬للسماح‭ ‬لمسؤولين‭ ‬أفغان‭ ‬بالمشاركة‭ ‬في‭ ‬المحادثات‭.‬