+A
A-

براءة متهم باحتلال مركز شرطة الخميس من إدانة “السلامة الوطنية”

قضت‭ ‬محكمة‭ ‬الاستئناف‭ ‬العليا‭ ‬الجنائية‭ ‬الأولى‭ ‬ببراءة‭ ‬شاب‭ ‬من‭ ‬أصل‭ ‬19‭ ‬متهما‭ ‬باحتلال‭ ‬مركز‭ ‬شرطة‭ ‬الخميس‭ ‬والمدان‭ ‬سابقا‭ ‬من‭ ‬جانب‭ ‬محكمة‭ ‬السلامة‭ ‬الوطنية‭ ‬بالسجن‭ ‬5‭ ‬سنوات؛‭ ‬مما‭ ‬نسب‭ ‬إليه‭ ‬من‭ ‬اتهامات‭ ‬لخلو‭ ‬الأوراق‭ ‬مما‭ ‬يثبت‭ ‬اشتراكه‭ ‬في‭ ‬الواقعة‭. ‬وكانت‭ ‬النيابة‭ ‬العسكرية‭ ‬أسندت‭ ‬للمعارض‭ ‬أنه‭ ‬وآخرون‭ ‬سبق‭ ‬الحكم‭ ‬عليهم‭ ‬بتاريخ‭ ‬16‭/‬3‭/‬2011،‭ ‬ارتكبوا‭ ‬الآتي‭:‬

أولا‭: ‬المتهمون‭ ‬جميعا‭:‬

1‭ - ‬حاولوا‭ ‬بالقوة‭ ‬احتلال‭ ‬أحد‭ ‬المباني‭ ‬المخصصة‭ ‬لمصالح‭ ‬حكومية‭ ‬والمتمثل‭ ‬بمركز‭ ‬شرطة‭ ‬الخميس‭ ‬وذلك‭ ‬بأن‭ ‬اتفقوا‭ ‬جميعا‭ ‬على‭ ‬ذلك‭ ‬وأعدوا‭ ‬لهذا‭ ‬الغرض‭ ‬عبوات‭ ‬قابلة‭ ‬للاشتعال‭ ‬“مولوتوف”‭ ‬والأسياخ‭ ‬الحديدة‭ ‬والأحطاب‭ ‬والأحجار،‭ ‬وقاموا‭ ‬بسد‭ ‬الشوارع‭ ‬المؤدية‭ ‬لمركز‭ ‬شرطة‭ ‬الخميس‭ ‬بحاويات‭ ‬القمامة‭ ‬والأحجار؛‭ ‬لمنع‭ ‬وصول‭ ‬قوات‭ ‬الشرطة‭ ‬أثناء‭ ‬تنفيذهم‭ ‬لجريمتهم،‭ ‬ولكنهم‭ ‬لم‭ ‬يتمكنوا‭ ‬من‭ ‬ذلك‭ ‬لتصدي‭ ‬أفراد‭ ‬الشرطة‭ ‬لهم‭ ‬ومنعهم،‭ ‬وبالتالي‭ ‬من‭ ‬تحقيق‭ ‬مبتغاهم‭ ‬وكان‭ ‬ذلك‭ ‬لأغراض‭ ‬إرهابية‭.‬

2‭ - ‬شرعوا‭ ‬في‭ ‬إتلاف‭ ‬المبنى‭ ‬سالف‭ ‬الذكر،‭ ‬وكان‭ ‬ذلك‭ ‬في‭ ‬زمن‭ ‬هياج‭ ‬وفتنة‭ ‬بقصد‭ ‬إحداث‭ ‬الرعب‭ ‬بين‭ ‬الناس‭ ‬وإشاعة‭ ‬الفوضى‭ ‬وذلك‭ ‬بأن‭ ‬القوا‭ ‬الأسياخ‭ ‬الحديدة‭ ‬والأحجار‭ ‬تجاه‭ ‬مركز‭ ‬الشرطة،‭ ‬وقد‭ ‬أوقف‭ ‬أثر‭ ‬الجريمة‭ ‬لسبب‭ ‬لا‭ ‬دخل‭ ‬لإرادتهم‭ ‬فيه،‭ ‬وهو‭ ‬سرعة‭ ‬تصدي‭ ‬رجال‭ ‬الأمن‭ ‬لهم‭ ‬والتعامل‭ ‬معهم‭ ‬بالقوة‭ ‬اللازمة‭ ‬مع‭ ‬الموقف،‭ ‬وكان‭ ‬ذلك‭ ‬بعد‭ ‬أن‭ ‬عجزوا‭ ‬من‭ ‬تحقيقهم‭ ‬لمبتغاهم‭ ‬الرئيس‭ ‬المتمثل‭ ‬في‭ ‬احتلال‭ ‬مركز‭ ‬الشرطة،‭ ‬وكان‭ ‬ذلك‭ ‬لأغراض‭ ‬إرهابية‭.‬

3‭ - ‬شرعوا‭ ‬في‭ ‬إشعال‭ ‬حريق‭ ‬في‭ ‬المبنى‭ ‬سالف‭ ‬الذكر،‭ ‬والذي‭ ‬كان‭ ‬من‭ ‬شأنه‭ ‬تعريض‭ ‬حياة‭ ‬رجال‭ ‬الأمن‭ ‬وأموالهم‭ ‬للخطر‭ ‬وذلك‭ ‬بأن‭ ‬القوا‭ ‬العبوات‭ ‬القابلة‭ ‬للاشتعال‭ ‬“مولوتوف”‭ ‬على‭ ‬مركز‭ ‬الشرطة،‭ ‬وقد‭ ‬أوقف‭ ‬أثر‭ ‬الجريمة‭ ‬لسبب‭ ‬خارج‭ ‬عن‭ ‬إرادتهم،‭ ‬وهو‭ ‬تدخل‭ ‬رجال‭ ‬الشرطة‭ ‬لذلك‭ ‬الحريق،‭ ‬وكان‭ ‬ذلك‭ ‬بعد‭ ‬أن‭ ‬عجزوا‭ ‬عن‭ ‬تحقيق‭ ‬مبتغاهم‭ ‬الرئيس‭ ‬المتمثل‭ ‬في‭ ‬احتلال‭ ‬مركز‭ ‬الشرطة‭.‬

4‭ - ‬حرضوا‭ ‬علنا‭ ‬على‭ ‬كراهية‭ ‬نظام‭ ‬الحكم‭ ‬والازدراء‭ ‬به‭ ‬وذلك‭ ‬بأن‭ ‬رددوا‭ ‬عبارات‭ ‬مناهضة‭ ‬للحكم‭.‬

5‭ - ‬اشتركوا‭ ‬في‭ ‬تجمهر‭ ‬مؤلف‭ ‬من‭ ‬أكثر‭ ‬من‭ ‬خمسة‭ ‬أشخاص‭ ‬الغرض‭ ‬منه‭ ‬ارتكاب‭ ‬الجرائم‭ ‬والإخلال‭ ‬بالأمن‭ ‬العام‭.‬

6‭ - ‬شرعوا‭ ‬في‭ ‬استخدام‭ ‬العنف‭ ‬لتحقيق‭ ‬الغاية‭ ‬التي‭ ‬اجتمعوا‭ ‬من‭ ‬أجلها‭.‬

7‭ - ‬حـــــــازوا‭ ‬وأحـرزوا‭ ‬عبــــــــوات‭ ‬“المولوتــوف”‭.‬

ثانيا‭: ‬المتهم‭ ‬التاسع‭: ‬صنع‭ ‬عبوات‭ ‬“المولوتوف”‭.‬

ثالثا‭: ‬المتهم‭ ‬التاسع‭ ‬عشر‭ ‬“المعارض”‭: ‬حرض‭ ‬المتهمون‭ ‬جميعا‭ ‬على‭ ‬ارتكاب‭ ‬جميع‭ ‬الجرائم‭ ‬سالف‭ ‬البيان‭ ‬لأغراض‭ ‬إرهابية،‭ ‬فوقعت‭ ‬تلك‭ ‬الجرائم‭ ‬بناء‭ ‬على‭ ‬هذا‭ ‬التحريض‭.‬

وقالت‭ ‬المحكمة‭ ‬في‭ ‬أسباب‭ ‬حكمها‭ ‬إنها‭ ‬لا‭ ‬تساير‭ ‬النيابة‭ ‬العسكرية‭ ‬من‭ ‬إسناد‭ ‬الاتهام‭ ‬إلى‭ ‬المستأنف‭ ‬ولا‭ ‬تطمئن‭ ‬إلى‭ ‬ارتكابه‭ ‬الجرائم‭ ‬المسندة‭ ‬إليه‭ ‬ويساورها‭ ‬الشك‭ ‬في‭ ‬صحة‭ ‬إسنادها‭ ‬إليه‭ ‬وآية‭ ‬ذلك‭: ‬

1‭ - ‬خلو‭ ‬الأوراق‭ ‬من‭ ‬ثمة‭ ‬دليل‭ ‬على‭ ‬ارتكابه‭ ‬للجرائم‭ ‬المسندة‭ ‬إليه‭ ‬سوى‭ ‬أقوال‭ ‬المتهمين‭ ‬1‭ ‬و2‭ ‬بتحقيقات‭ ‬النيابة‭ ‬العسكرية‭ ‬باشتراكه‭ ‬معهم‭ ‬في‭ ‬الواقعة‭.‬

2‭ - ‬لم‭ ‬يتم‭ ‬ضبط‭ ‬المستأنف‭ ‬متلبسا‭ ‬ولم‭ ‬يسأل‭ ‬بمحضر‭ ‬الضبط‭ ‬أو‭ ‬تحقيقات‭ ‬النيابة‭ ‬العسكرية‭.‬

3‭ - ‬لم‭ ‬يرد‭ ‬اسم‭ ‬المستأنف‭ ‬من‭ ‬ضمن‭ ‬المتهمين‭ ‬مرتكبي‭ ‬الواقعة‭ ‬بمحضر‭ ‬التحقيقات،‭ ‬وأن‭ ‬النيابة‭ ‬العسكرية‭ ‬كلفت‭ ‬الملازم‭ ‬بإجراء‭ ‬تحقيقات‭ ‬عن‭ ‬اشتراك‭ ‬متهمين‭ ‬آخرين‭ ‬غير‭ ‬الواردة‭ ‬أسماؤهم‭ ‬بمحضر‭ ‬التحريات،‭ ‬وأفاد‭ ‬فيها‭ ‬أن‭ ‬تحرياته‭ ‬لم‭ ‬تتوصل‭ ‬إلى‭ ‬وجود‭ ‬ثمة‭ ‬متهمين‭ ‬آخرين‭ ‬بخلاف‭ ‬ما‭ ‬أوردهم‭ ‬بتحرياته‭ ‬السابقة‭.‬

وأوضحت‭ ‬أنه‭ ‬لما‭ ‬كان‭ ‬ما‭ ‬تقدم،‭ ‬فإن‭ ‬المحكمة‭ ‬ترى‭ ‬أن‭ ‬الأدلة‭ ‬القائمة‭ ‬في‭ ‬الدعوى‭ ‬قد‭ ‬أحاطها‭ ‬الشك،‭ ‬فأصبحت‭ ‬غير‭ ‬صالحة‭ ‬أن‭ ‬تكون‭ ‬أدلة‭ ‬ثبوت‭ ‬قبل‭ ‬المستأنف‭ ‬تركن‭ ‬إليها‭ ‬في‭ ‬اطمئنانها‭ ‬لتعول‭ ‬عليها‭ ‬في‭ ‬إدانته،‭ ‬ولما‭ ‬كانت‭ ‬الأدلة‭ ‬التي‭ ‬صاغتها‭ ‬النيابة‭ ‬العسكرية‭ ‬قاصرة،‭ ‬فإن‭ ‬المحكمة‭ ‬قد‭ ‬ساورها‭ ‬الشك‭ ‬في‭ ‬صحة‭ ‬إسناد‭ ‬الاتهام‭ ‬للمستأنف‭ ‬وتقضي‭ ‬ببراءته‭.‬