+A
A-

22 يناير لإعداد تقرير نفسي لعربي قتل آسيويا وأخفى آثار جريمته

أجلت‭ ‬المحكمة‭ ‬الكبرى‭ ‬الجنائية‭ ‬الأولى‭ ‬النظر‭ ‬بقضية‭ ‬قتل‭ ‬ارتكبها‭ ‬متهم‭ ‬عربي‭ ‬الجنسية‭ ‬“4‭( ‬عاما‭ - ‬يحمل‭ ‬شهادة‭ ‬هندسة‭ ‬طبية‭ ‬وعاطل‭ ‬عن‭ ‬العمل‭) ‬بحق‭ ‬عامل‭ ‬آسيوي‭ ‬الجنسية‭ ‬ليس‭ ‬بينهما‭ ‬أية‭ ‬علاقة،‭ ‬حتى‭ ‬جلسة‭ ‬22‭ ‬يناير‭ ‬الجاري؛‭ ‬وذلك‭ ‬للقرار‭ ‬السابق‭ ‬الخاص‭ ‬بإحالة‭ ‬المتهم‭ ‬للطبي‭ ‬النفسي‭ ‬وإعداد‭ ‬تقرير‭ ‬لبيان‭ ‬مسؤوليته‭ ‬عن‭ ‬تصرفاته‭ ‬من‭ ‬عدمه،‭ ‬وأمرت‭ ‬باستمرار‭ ‬حبس‭ ‬المتهم‭ ‬لحين‭ ‬الجلسة‭ ‬المقبلة‭.‬

وارتكب‭ ‬المتهم‭ ‬جريمته‭ ‬فقط‭ ‬لأنه‭ ‬شاهد‭ ‬الآسيوي‭ ‬وهو‭ ‬بحالة‭ ‬سكر،‭ ‬فقرر‭ ‬قتله‭ ‬وإخفاء‭ ‬آثار‭ ‬جريمته‭ ‬بمواد‭ ‬كيماوية،‭ ‬وكتب‭ ‬عبارة‭ ‬“الله‭ ‬أكبر،‭ ‬يا‭ ‬حسين،‭ ‬أحبك،‭ ‬لا‭ (‬لدولة‭ ‬المجني‭ ‬عليه‭)‬”‭ ‬على‭ ‬جدار‭ ‬مسكن‭ ‬المجني‭ ‬عليه؛‭ ‬ليوحي‭ ‬للمحققين‭ ‬في‭ ‬القضية‭ ‬بأن‭ ‬دوافع‭ ‬ارتكاب‭ ‬الجريمة‭ ‬دينية‭ ‬وطائفية‭ ‬وأن‭ ‬القاتل‭ ‬شيعي‭ ‬المذهب،‭ ‬على‭ ‬عكس‭ ‬الحقيقة،‭ ‬إلا‭ ‬أن‭ ‬أفراد‭ ‬الشرطة‭ ‬تمكنوا‭ ‬من‭ ‬القبض‭ ‬عليه‭ ‬واعترف‭ ‬بما‭ ‬نسب‭ ‬إليه‭ ‬من‭ ‬اتهام‭ ‬بالقتل‭ ‬العمد‭.‬