+A
A-

“الأحمر” يسقط أمام تايلند بهدف نظيف

خسر‭ ‬منتخبنا‭ ‬الوطني‭ ‬الأول‭ ‬لكرة‭ ‬القدم‭ ‬أمام‭ ‬نظيره‭ ‬التايلندي‭ ‬بهدف‭ ‬دون‭ ‬رد‭ ‬في‭ ‬اللقاء‭ ‬الذي‭ ‬جمعهما‭ ‬أمس‭ ‬على‭ ‬استاد‭ ‬آل‭ ‬مكتوم‭ ‬بنادي‭ ‬النصر‭ ‬في‭ ‬إمارة‭ ‬دبي‭ ‬بالإمارات،‭ ‬ضمن‭ ‬منافسات‭ ‬الجولة‭ ‬الثانية‭ ‬للمجموعة‭ ‬الأولى‭ ‬لكأس‭ ‬آسيا‭ ‬2019‭ ‬التي‭ ‬تستمر‭ ‬حتى‭ ‬1‭ ‬فبراير‭ ‬المقبل‭. ‬وجاء‭ ‬هدف‭ ‬منتخب‭ ‬تايلند‭ ‬في‭ ‬الدقيقة‭ (‬58‭) ‬من‭ ‬عمر‭ ‬المباراة‭ ‬عبر‭ ‬اللاعب‭ ‬سونكارسين‭.‬

وجاءت‭ ‬نتيجة‭ ‬أمس،‭ ‬ليتلقى‭ ‬المنتخب‭ ‬أول‭ ‬خسارة‭ ‬له‭ ‬في‭ ‬البطولة،‭ ‬بعدما‭ ‬تعادل‭ ‬في‭ ‬الجولة‭ ‬الأولى‭ ‬أمام‭ ‬المستضيف‭ ‬منتخب‭ ‬الإمارات‭ ‬بهدف‭ ‬للجانبين،‭ ‬ليكتفي‭ ‬منتخبنا‭ ‬برصيد‭ ‬نقطة‭ ‬واحدة‭ ‬من‭ ‬مبارتين‭.‬

وتنتظر‭ ‬منتخبنا‭ ‬مباراة‭ ‬مهمة‭ ‬ومصيرية‭ ‬في‭ ‬الجولة‭ ‬المقبلة‭ (‬الثالثة‭)‬،‭ ‬حينما‭ ‬يلاقي‭ ‬منتخب‭ ‬الهند‭ ‬يوم‭ ‬الإثنين‭ ‬الموافق‭ ‬14‭ ‬يناير‭ ‬الجاري،‭ ‬وذلك‭ ‬على‭ ‬استاد‭ ‬نادي‭ ‬الشارقة،‭ ‬إذ‭ ‬لا‭ ‬بديل‭ ‬عن‭ ‬تحقيق‭ ‬الفوز‭ ‬للدخول‭ ‬في‭ ‬حسابات‭ ‬التأهل‭ ‬إلى‭ ‬دور‭ ‬الـ‭ ‬16،‭ ‬إذ‭ ‬إن‭ ‬الآمال‭ ‬مازالت‭ ‬باقية‭ ‬في‭ ‬سباق‭ ‬التأهل‭. ‬وسيغادر‭ ‬المنتخب‭ ‬اليوم‭ ‬إمارة‭ ‬دبي‭ ‬متجها‭ ‬إلى‭ ‬إمارة‭ ‬الشارقة،‭ ‬استعدادا‭ ‬للمباراة‭ ‬المقبلة‭ ‬أمام‭ ‬الهند‭.‬

‭ ‬تشكيلة‭ ‬منتخبنا

بدأ‭ ‬مدرب‭ ‬منتخبنا‭ ‬الوطني،‭ ‬التشيكي‭ ‬ميروسلاف‭ ‬سكوب،‭ ‬اللقاء‭ ‬بتشكيلة‭ ‬مكونة‭ ‬من‭ ‬الحارس‭ ‬سيد‭ ‬شبر‭ ‬علوي،‭ ‬واللاعبين‭: ‬سيد‭ ‬رضا‭ ‬عيسى،‭ ‬حمد‭ ‬شمسان،‭ ‬وليد‭ ‬الحيام،‭ ‬أحمد‭ ‬جمعة،‭ ‬عبدالوهاب‭ ‬علي،‭ ‬كميل‭ ‬الأسود،‭ ‬علي‭ ‬مدن،‭ ‬سيد‭ ‬ضياء‭ ‬سعيد،‭ ‬محمد‭ ‬مرهون‭ ‬ومحمد‭ ‬الرميحي‭.‬

‭ ‬الشوط‭ ‬الأول

جاء‭ ‬الشوط‭ ‬الأول‭ ‬متوسط‭ ‬المستوى‭ ‬بين‭ ‬الطرفين،‭ ‬مع‭ ‬أفضلية‭ ‬لمنتخبنا‭ ‬الوطني‭ ‬الذي‭ ‬حاول‭ ‬عبر‭ ‬عدد‭ ‬من‭ ‬الفرص،‭ ‬إلا‭ ‬أنها‭ ‬لم‭ ‬تكتمل‭ ‬بنجاح‭ ‬في‭ ‬الشباك‭ ‬التايلندية‭.‬

أولى‭ ‬الفرص‭ ‬جاءت‭ ‬عبر‭ ‬كرة‭ ‬رأسية‭ ‬لعبها‭ ‬علي‭ ‬مدن‭ ‬داخل‭ ‬منطقة‭ ‬الجزاء،‭ ‬إلا‭ ‬أن‭ ‬الحارس‭ ‬التايلندي‭ ‬“بوتبروم”‭ ‬أمسك‭ ‬الكرة‭ ‬بنجاح‭ ‬بين‭ ‬أحضانه‭ (‬17‭).‬

وحاول‭ ‬لاعب‭ ‬منتخبنا‭ ‬محمد‭ ‬مرهون‭ ‬عبر‭ ‬ركلة‭ ‬ثابتة‭ ‬من‭ ‬جهة‭ ‬اليسار،‭ ‬وسدد‭ ‬كرة‭ ‬خطيرة‭ ‬اعتلت‭ ‬قليلا‭ ‬مرمى‭ ‬المنتخب‭ ‬التايلندي‭ ‬دون‭ ‬أن‭ ‬تجد‭ ‬موقعا‭ ‬في‭ ‬الشباك‭ (‬21‭). ‬وعاود‭ ‬مرهون‭ ‬وهذه‭ ‬المرة‭ ‬سدد‭ ‬كرة‭ ‬من‭ ‬خارج‭ ‬المنطقة‭ ‬أبعدها‭ ‬الحارس،‭ ‬لترتد‭ ‬إلى‭ ‬سيد‭ ‬ضياء‭ ‬سعيد‭ ‬الذي‭ ‬سدد‭ ‬كرة‭ ‬يسارية‭ ‬جاءت‭ ‬بين‭ ‬أحضان‭ ‬الحارس‭ ‬التايلندي‭ (‬29‭). ‬وكاد‭ ‬لاعب‭ ‬منتخبنا‭ ‬محمد‭ ‬الرميحي‭ ‬أن‭ ‬يسجل‭ ‬هدف‭ ‬السبق،‭ ‬بعد‭ ‬أن‭ ‬تلقى‭ ‬كرة‭ ‬عرضية‭ ‬متقنة‭ ‬من‭ ‬محمد‭ ‬مرهون،‭ ‬إلا‭ ‬أن‭ ‬متابعة‭ ‬الرميحي‭ ‬لم‭ ‬تكن‭ ‬ناجحة،‭ ‬بعد‭ ‬أن‭ ‬اعتلت‭ ‬الكرة‭ ‬الرأسية‭ ‬المرمى‭ (‬42‭)‬،‭ ‬لينتهي‭ ‬الشوط‭ ‬الأول‭ ‬سلبيا‭ ‬دون‭ ‬أهداف‭.‬

‭ ‬الشوط‭ ‬الثاني

دخل‭ ‬منتخب‭ ‬تايلند‭ ‬في‭ ‬الشوط‭ ‬الثاني‭ ‬ضاغطا‭ ‬بقوة‭ ‬على‭ ‬مرمى‭ ‬حارس‭ ‬منتخبنا‭ ‬سيد‭ ‬شبر‭ ‬علوي‭.‬

وسجل‭ ‬التايلنديون‭ ‬الهدف‭ ‬الأول‭ ‬بعدما‭ ‬توغل‭ ‬اللاعبب‭ ‬تريستان‭ ‬يمينا‭ ‬ولعب‭ ‬كرة‭ ‬عرضية‭ ‬أرضية‭ ‬وصلت‭ ‬للاعب‭ ‬سونكارسين،‭ ‬والذي‭ ‬سدد‭ ‬كرة‭ ‬قوية‭ ‬بيساره‭ ‬عانقت‭ ‬شباك‭ ‬منتخبنا‭ (‬58‭).‬

وأجرى‭ ‬مدرب‭ ‬منتخبنا‭ ‬تبديلين‭ ‬دفعة‭ ‬واحدة،‭ ‬إذ‭ ‬أشرك‭ ‬سامي‭ ‬الحسيني‭ ‬مكان‭ ‬أحمد‭ ‬جمعة،‭ ‬فيما‭ ‬أشرك‭ ‬عبدالله‭ ‬يوسف‭ ‬مكان‭ ‬محمد‭ ‬مرهون،‭ ‬وذلك‭ ‬وصولا‭ ‬للدقيقة‭ (‬64‭) ‬من‭ ‬عمر‭ ‬المباراة‭.‬

وكاد‭ ‬منتخبنا‭ ‬أن‭ ‬يدرك‭ ‬التعادل،‭ ‬بعد‭ ‬أن‭ ‬سدد‭ ‬علي‭ ‬مدن‭ ‬كرة‭ ‬بيساره‭ ‬من‭ ‬داخل‭ ‬المنطقة‭ ‬أبعدها‭ ‬الحارس‭ ‬التايلندي‭ ‬حاميا‭ ‬مرماه‭ ‬من‭ ‬هدف‭ ‬محقق‭ (‬66‭)‬‭.‬

وكاد‭ ‬المنتخب‭ ‬التايلندي‭ ‬أن‭ ‬يسجل‭ ‬الهدف‭ ‬الثاني‭ ‬بعدما‭ ‬انفرد‭ ‬اللاعب‭ ‬أديساك‭ ‬بمرمى‭ ‬حارس‭ ‬منتخبنا،‭ ‬إلا‭ ‬أن‭ ‬كرة‭ ‬الأول‭ ‬العرضية‭ ‬جاءت‭ ‬في‭ ‬القائم‭ ‬الأيسر‭ ‬من‭ ‬المرمى‭ ‬دون‭ ‬أن‭ ‬تدخل‭ ‬الشباك‭ (‬72‭).‬

واستنفذ‭ ‬مدرب‭ ‬منتخبنا‭ ‬تبديلاته‭ ‬بإجرائه‭ ‬التبديل‭ ‬الأخير‭ ‬عبر‭ ‬دخول‭ ‬مهدي‭ ‬حميدان‭ ‬مكان‭ ‬علي‭ ‬مدن‭ ‬وصولا‭ ‬للدقيقة‭ (‬79‭) ‬من‭ ‬عمر‭ ‬المباراة‭. ‬حاول‭ ‬منتخبنا‭ ‬الضغط‭ ‬على‭ ‬المرمى‭ ‬التايلندي،‭ ‬إلا‭ ‬أن‭ ‬الدفاع‭ ‬المنافس‭ ‬كان‭ ‬متماسكا‭ ‬بشكل‭ ‬كبير‭.‬

وأنقذ‭ ‬حارس‭ ‬منتخبنا‭ ‬سيد‭ ‬شبر‭ ‬علوى‭ ‬المرمى‭ ‬من‭ ‬هدف‭ ‬ثان‭ ‬محقق‭ ‬للتايلنديين،‭ ‬بعد‭ ‬أن‭ ‬توغل‭ ‬ابلاعب‭ ‬تيرسيل‭ ‬وسدد‭ ‬كرة‭ ‬عالية‭ ‬تألق‭ ‬في‭ ‬إبعادها‭ ‬الحارس‭ (‬89‭).‬

ولم‭ ‬تشهد‭ ‬الدقائق‭ ‬التالية‭ ‬أي‭ ‬جديد‭ ‬يذكر،‭ ‬ليحافظ‭ ‬منتخب‭ ‬تايلند‭ ‬على‭ ‬تقدمه،‭ ‬وتنتهي‭ ‬المباراة‭ ‬بخسارة‭ ‬منتخبنا‭.‬

‭ ‬طاقم‭ ‬التحكيم

أدار‭ ‬المباراة‭ ‬الحكم‭ ‬الأسترالي‭ ‬كريستوفر‭ ‬أدهم‭ ‬مخادمة،‭ ‬وعاونه‭ ‬مواطناه‭ ‬ماثيو‭ ‬وأنتون،‭ ‬والحكم‭ ‬الرابع‭ ‬سيرجي‭ ‬من‭ ‬قيرغزستان،‭ ‬الحكم‭ ‬المساعد‭ ‬الإضافي‭ ‬بيتر‭ ‬من‭ ‬أستراليا‭ ‬والحكم‭ ‬المساعد‭ ‬الإضافي‭ ‬الثاني‭ ‬ساتو‭ ‬من‭ ‬اليابان،‭ ‬مراقب‭ ‬المباراة‭ ‬الصيني‭ ‬chen،‭ ‬مقيم‭ ‬الحكام‭ ‬الإماراتي‭ ‬علي‭ ‬حمد،‭ ‬المنسق‭ ‬العام‭ ‬محمد‭ ‬المصري‭ ‬من‭ ‬سوريا‭.‬